• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • العضلات والعظام - العضلات

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    ركن علوم الحياة والأرض
    سلسلة جسم الإنسان
    العضلات والعظام
    العضلات

    العضلات هي الجزء الفاعل من الجهاز الحركيّ، وهي تعمل وفق التّعليمات الّتي تصلها عبر الأعصاب. وتشكّل العضلات 35-40%  من الوزن الإجمالي للجسم.
    يحتوي جسم الإنسان على أكثر من 400 عضلة، لكن كثيرا منها صغير الحجم وذو فعل وقوّة محدودين. وهذا العدد الكبير من العضلات ضروري لأداء جميع أنواع الحركات بتناسق تام.
    تتّصل العضلات بالعديد من البنى المختلفة في الجسم: بالعظام (الّتي تتًّصل بها مباشرة أو بواسطة الأوتار)، وبالجلد (كعضلات الوجه)، وبالأغشية المخاطيّة (كعضلات اللّسان).
    وهناك ثلاثة أنواع مختلفة من العضلات: الطويلة والعريضة والقصيرة. توجد العضلات الطّويلة في الأطراف وتستخدم في تأدية حركات كبيرة وسريعة. وتظهر العضلات العريضة المسطحة على شكل طبقة عضليّة قليلة السّماكة، وتوجد بشكل خاص في جدران البطن والصّدر.
    وتتميّز العضلات القصيرة بصغر حجمها واختلاف أشكالها. وهي تؤدّي حركات صغيرة، وقويّة. ويكثر وجودها حول العمود الفقري.

    وظيفة العضلات:
    كيف يحدث تقلص العضلة؟
    إنّ أهمّ ما يميّز العضلات هو قدرة أليافها على التقلّص عندما تتلقّى إشارة كهربائيّة من أحد الأعصاب. وتتمكّن العضلة من التقلّص بفضل أليافها العضليّة الصغيرة الّتي تتألّف بدورها من مئات أو آلاف اللّييفات. وتتكوّن كل لييفة من خيوط بروتينيّة من نوعين مختلفين: الأكتين والميوزين. وتمتدّ هذه الخيوط بعضها فوق بعض وتتداخل جزئيّا. عندما تتلقّى العضلة الدّفعة العصبيّة، تتحرّك هذه اللييفات فتقصّر المسافة بينها، ما يؤدّي إلى تقلّص العضلة وتقصيرها. وعندما تسترخي العضلة، تحدث العمليّة المعاكسة.

    هل تستريح العضلات؟
    تعمل العضلات بشكل منفعل كعضلات دعم، أو بشكل فاعل لأداء الحركة.
    عندما تكون العضلات في وضع الرّاحة، تشهد حالة من التقلّص، تعرف بالتوتّر العضليّ، تحدّد الوضعيّة الّتي يتّخذها الجسم... حتى أثناء النّوم!.

    عودة إلى صفحة : سلسلة جسم الإنسان


    هناك 8 تعليقات :

    1. غير معرف21/12/14 15:16

      هده الموسوعة جميلة جدا وفيه الكثير من المغلومات

      ردحذف
      الردود
      1. غير معرف12/11/16 09:38

        غير صحيح

        حذف
    2. غير معرف18/8/15 12:33

      رائعة جدا
      شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

      ردحذف
    3. غير معرف19/9/15 12:55

      wow
      arigato

      ردحذف
    4. غير معرف29/11/15 15:13

      شكرا لك

      ردحذف
    5. غير معرف3/12/15 09:54

      أشكركم على الخدمات الّتي تقدّمونها

      ردحذف
    6. غير معرف9/1/16 18:04

      شكرا جزيلا

      ردحذف
    7. غير معرف11/1/16 09:35

      Je ne peux pas trouver ce que je veux

      ردحذف