• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • ملخّصات دروس الجغرافيا: السنة التاسعة أساسي - 2. الموارد الطبيعيّة

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article



    المغرب العربي: 2. الموارد الطبيعيّة
    ملخّصات دروس الجغرافيا
     السنة التاسعة من التعليم أساسي

    أستخلص:
    تتوفّر بالمغرب العربي موارد طبيعيّة متنوّعة لكنّها شديدة التفاوت في توزّعها بين أقطاره حيث:
    * يتركّز احتياطي النفط والغاز الطبيعي في الجزائر وليبيا وتمثّل عائدات سوائل المحروقات (التي تصدر عن طريق شبكة من الأنابيب مثل الأنبوب الجزائري الإيطالي العابر لتونس والأنبوب الجزائري البحري نحو أوروبا عبر مضيق جبل طارق إضافة إلى الموانئ) موردا أساسيا للدخل في البلدين العضوين في منظمة الدول المصدّرة للنفط (الأوبيب). وتتمتّعان بموازنة طاقيّة فائضة عكس بقيّة الدول المغاربيّة وخاصة المغرب الاقصى وموريتانيا التي تضطرّ إلى استيراد حاجياتها وهو ما يمثّل ضغطا كبيرا على ميزانياتها. وقد استفادت الدولتان المصدّرتان للنفط والغاز الطبيعي من عائداتها في تنشيط اقتصادها خاصة مع التصاعد المستمرّ لأسعار النفط (الصناعة البيتروكيميائيّة، التجارة، بيع المشاريع الضخمة، وتحسين البنيّة التحتيّة والخدمات الاجتماعيّة...).

    * يمتلك المغرب العربي إمكانات ضخمة من الطاقات البديلة وخاصة الشمسيّة منها لكن استغلالها ما يزال محدودا جدا.


    * يتركّز إنتاج الموارد المنجميّة في المغرب الاقصى وتونس وموريتانيا إذ يساهم البلدان الأولان بـ70% من الصادرات العالميّة للفسفاط، ويوفّر الحديد خمسي قيمة صادرات موريتانيا. وقد ساهم الفسفاط في بعث صناعات كيميائيّة مكّنت من تحويل الفسفاط وتصدير مشتقاته: الأسمدة الفسفاطية، الحامض الكبريتي... لكن هذه الموارد المنجميّة وخاصة الفسفاط تتميّز بتدني أسعارها في الأسواق العالميّة.


    * وتتميّز الموارد المائية أيضا بتوزعها المجالي المتفاوت:

    • الموارد المائيّة المتاحة: تنقسم إلى:
    • السطحيّة: تتمثل في مياه السيلان والتي تحملها الأودية والأنهار، وإن تميزت الأوديّة بكثرتها وخاصة في المغرب الأقصى فإنّ الأنهار منعدمة باستثناء نهر السينغال الذي يقع على الحدود الجنوبيّة لموريتانيا (ينبع من خارجها) والذي تتقاسم مياهه مع جيرانها. ويبلغ مجموع الموارد المائيّة السطحيّة بالمغرب العربي 30.6 مليار متر 3 أكثر من نصف بالمغرب الأقصى. 
    • الجوفيّة: منها المتجمّدة وتهمّ الموائد السطحيّة والموائد العميقة وتوجد في المنطقة الشماليّة وتستفيد من تسرّب مياه الأمطار والسيلان ومنها غير المتجدّدة وتهمّ المياه الأحفوريّة، ويتركّز الجزء الأكبر منها في الصحراء الليبيّة (أكثر من 80% من المجموع المغاربي).
    • طرق تعبئة المياه: منها التقليدية - وهي متنوّعة كالآبار السطحيّة، والسواقي، "المقود"... وتستعمل في كلّ البلدان المغاربيّة. ومنها العصريّة كالسدود وهي من المنشآت المائيّة الكبرى في تونس والجزائر والمغرب الأقصى والمنشآت المتوسّطة والصغرى كالبحيرات الجبليّة والآبار العميقة واستخراج المياه الأحفوريّة واستغلالها في بعث مناطق زراعيّة سقويّة (جنوب الجزائر) أو نقلها على مسافات طويلة (النهر الصناعي العظيم بليبيا) وهي طرق مكلّفة.
    * تواجه الموارد المائيّة بالمغرب العربي العديد من الأخطار مثل التملح والاستنزاف وضغط الاستهلاك المتزايد (الفلاحة، السياحة، حاجيّات المدن...) ويعاني العديد من سكان المغرب العربي من قلّة المياه وتردّي نوعيتها بسبب التملّح والتلوّث... وتتقلص حصّة الفرد من الماء في المغرب العربي وهو ما يعني أنّه سيسجل عجزا مائيا في الربع الثاني من القرن الحادي والعشرين وذلك بسبب الضغط الديمغرافي المتزايد والانفجار الحضاري وحاجيات الفلاحة المتصاعدة وهي أكبر مستهلك للماء (74% من استهلاك الماء في ليبيا سنة 2025) والسياحة. وهو ما يدفع بالضرورة إلى الاقتصاد في هذه الثروة وترشيد استهلاكها.
    إن وضع تعليقك (أسفل الصفحة) لشكرنا أو لنقدنا يفرحنا كثيرا. ونرجوا منك أن تساهم في نشر كل موضوع ترى أنه أفادك وذلك بالنقر على الزر Partager  (أعلى الصفحة) حتى تعم الفائدة على أصدقائك.

    هناك تعليق واحد :