بما أنّ الحقوق المعنوية مصونة لأصحابها، ولا يجوز الاعتداء عليها، فإنّ القائمين على هذا الموقع يوضحون لزوارنا الكرام أنّ المواضيع التي في موقعنا هي ملك لكل من ينتفع بها من معلمين وأساتذة ومربين وتلاميذ وغيرهم. ولهم الاستفادة منها كيف ما شاؤوا ما دامت لحاجتهم الشخصية ولطلب العلم ولا يحق لهم بأي حال من الأحوال نقلها إلى منتديات أو مواقع أخرى.

ملاحظة للذين لا يجدون دقيقة واحدة لشكر القائمين على هذا الموقع أو نقدهم، وفي المقابل لا يبخلون عليهم بل يجتهدون في الشتم والكلام البذيء إذا وجدوا بعض الروابط لا تعمل.

المتعودون على الانترنت ومشاكلها يعلمون جيدا أن أكبر مشكلة تعترضهم هي غلق بعض السيرفات وبالتالي فإنّ الروابط تتلف. ونحن نتمنى منكم إعانتنا عند وجود روابط لا تعمل أن تبلغوننا بها مع بعض التفصيل لنعرف ماهو الرابط التالف خاصة إذا كانت الصفحة مليئة بالروابط.
والرابط الذي لا يعمل هو في الغالب الذي نتلقى بعد النقر عليه رسالة تحتوي على كلمة (Not found) أو ما يشابهها في المعنى، أما العناوين التي ليست بها روابط ويعتقد البعض إثر الضغط عليها ان بها مشكلة فهذا خطأ، لأنّها عناوين لملفات لم نحملها بعد.

ملخّصات دروس التربية المدنيّة: السنة التاسعة أساسي - 8. حريّة الرأي والتعبير



8. حريّة الرأي والتعبير
دروس التربية المدنيّة
 السنة التاسعة من التعليم أساسي

أبني استنتاجا:
    * في المجتمعات التي تسود فيها قيم المواطنة، توجد حريّات أساسيّة تكون ممارستها محميّة بالقوانين.

    * في قائمة الحريّات ترتقي "حريّة الرأي والتعبير" إلى مرتبة أساسيّة وتعني حقّ كافة المواطنين في ممارسة التفكير الحرّ واعتناق الآراء دون ضغط، والتعبير بحريّة عن الآراء والمواقف ونشرها عبر أشكال التعبير ووسائله المختلفة والقانونيّة.

    * تشمل حريّة التعبير بصفة خاصة مناقشة ونقد السياسات والتصرّفات الإداريّة والماليّة والنشاطات الاقتصاديّة والاجتماعيّة والثقافيّة...

    * يمكن أن تتعرض حريّة الرأي والتعبير لاعتداء أو قمع أو عرقلة من جهات مختلفة. تواجه تلك الأعمال غير الشرعية بأحكام القانون وحسب وعي المواطنين ودرجة تشبثهم بحقوقهم.

    * تضمن حريّة الرأي والتعبير للمواطنين القدرة على مناقشة قضاياهم ومعالجة المشكلات التي تهمّ مجتمعهم قصد تحقيق مصالحهم وتأمين حقوقهم بطريقة سلميّة.

    * إنّ حوار الأفكار بين المواطنين يجعلهم يحترمون بعضهم البعض وتشيع بينهم حالة من التوافق والتسامح تجاه تنوّع أفكارهم ورؤاهم ويفتح أمام مثقفيهم ومبدعيهم فضاءات التجديد والإبداع.

    * تنتهي حريّة الرأي والتعبير عندما تبدأ حريّة الآخرين وما تتطلبه من احترام لأشخاصهم واختياراتهم وأفكارهم ومعتقداتهم.
    إن وضع تعليقك (أسفل الصفحة) لشكرنا أو لنقدنا يفرحنا كثيرا. ونرجوا منك أن تساهم في نشر كل موضوع ترى أنه أفادك وذلك بالنقر على الزر Partager  (أعلى الصفحة) حتى تعم الفائدة على أصدقائك.
    عودة إلى صفحة: ملخّصات دروس التربية المدنيّة للسنة التاسعة أساسي

    الأعضاء