التحضيري والمرحلة الابتدائيّة

[المرحلة الابتدائية][twocolumns]

المرحلة الإعداديّة

[المرحلة الإعدادية][twocolumns]

المرحلة الثانويّة

[المرحلة الثانوية][twocolumns]

بحوث الإيقاظ العلمي

[بحوث الإيقاظ العلمي][twocolumns]

بحوث متفرّقة

[بحوث متفرّقة][twocolumns]

الامتحانات والفروض

[امتحانات وفروض][twocolumns]

المكتبة

[أقسام المكتبة][twocolumns]

الحقيبة المدرسيّة

[أقسام الحقيبة المدرسية][twocolumns]

قاموس تصريف الأفعال العربيّة

[تصريف الفعل المجرد الثلاثي][twocolumns]

آخر المواضيع

لا يجوز نقل محتوى هذا الموقع إلى مواقع أخرى ولو بذكر المصدر

لتتمكّن من مشاهدة أقسام الموقع عليك بالنقر على (الصفحة الرئيسة) أعلاه
الهدف من إنشاء هذا الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم
بعد التأمل والتمحيص في واقعنا المدرسي، وأمام العديد من الصعوبات التي تعرقل المسار التربوي، المتمثلة أساسا في عدم فهم المدرس للخصائص المميزة للمرحلة الأولى من التعليم الأساسي، خاصة مع طريقة انتداب المعلمين في السنوات الأخيرة، حيث أن أستاذ المراحل الثانوية المنتدب للتدريس في المدارس الابتدائية يتعامل مع أطفال لا يعي خصائصهم النفسية والسلوكية والذهنية ولا يعي كيفية التعامل مع المواد التي يدرسها مما أفرز فجوة عميقة بينه وبين تلاميذه، ارتأينا أن نخصص هذا الموقع يكون الجزء الأول منه دليلا للمدرس يساعده على فهم خصائص المرحلة العمرية لتلاميذه، واستيعاب المميزات البيداغوجية للمواد التي يدرسها، بتوفير جملة من المراجع والبحوث والدراسات التي عالجت هذه المسائل.

أما الجزء الثاني فهو موجه للتلاميذ، وقد وفرنا لهم جل الملفات المدرسية المدرجة ضمن البرامج الرسمية والمعتمدة في سنوات المرحلة الأولى من التعليم الأساسي، علنا نساعده على ربح الوقت واستغلاله في فهم محتوى البحث واستخلاص الفائدة منه عوضا عن العناء في إيجاد المعلومة التي أصبح الولي هو المعني بالبحث عنها بدلا عن منظوره. وفي أغلب الأوقات يأتي التلميذ ببحث لم يقرأ ولم يفهم كلمة واحدة منه. مما يجعل هذا البحث عديم المنفعة إذ أنه يخلو من أهم ركيزة فيه وهي الاستفادة منه.
وعلى الولي أن يسخر بعضا من الوقت الذي ربحه، في مناقشة  ابنه حول البحث، معتمدا على محتواه والهدف منه، ومفسرا الأمثلة المقدمة فيه.

ونحن لا ندعي احتكار المعلومة وما ينبغي لنا، ولا ندعي في العلم فلسفة، ولكن أردنا بهذا العمل المتواضع المساعدة على النهوض قدر الإمكان بهذا القطاع، غيرة منا عليه وحبا في هذا البلد العزيز.

ونسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعله في ميزان حسناتنا، وأن ينفع به أمتنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.