بما أنّ الحقوق المعنوية مصونة لأصحابها، ولا يجوز الاعتداء عليها، فإنّ القائمين على هذا الموقع يوضحون لزوارنا الكرام أنّ المواضيع التي في موقعنا هي ملك لكل من ينتفع بها من معلمين وأساتذة ومربين وتلاميذ وغيرهم. ولهم الاستفادة منها كيف ما شاؤوا ما دامت لحاجتهم الشخصية ولطلب العلم ولا يحق لهم بأي حال من الأحوال نقلها إلى منتديات أو مواقع أخرى.

ملاحظة للذين لا يجدون دقيقة واحدة لشكر القائمين على هذا الموقع أو نقدهم، وفي المقابل لا يبخلون عليهم بل يجتهدون في الشتم والكلام البذيء إذا وجدوا بعض الروابط لا تعمل.

المتعودون على الانترنت ومشاكلها يعلمون جيدا أن أكبر مشكلة تعترضهم هي غلق بعض السيرفات وبالتالي فإنّ الروابط تتلف. ونحن نتمنى منكم إعانتنا عند وجود روابط لا تعمل أن تبلغوننا بها مع بعض التفصيل لنعرف ماهو الرابط التالف خاصة إذا كانت الصفحة مليئة بالروابط.
والرابط الذي لا يعمل هو في الغالب الذي نتلقى بعد النقر عليه رسالة تحتوي على كلمة (Not found) أو ما يشابهها في المعنى، أما العناوين التي ليست بها روابط ويعتقد البعض إثر الضغط عليها ان بها مشكلة فهذا خطأ، لأنّها عناوين لملفات لم نرفعها بعد.

امتصاص الماء وعملية التبخر عند النبتة



الهدف من هذا البحث
أن يتعرف المتعلم على عمليتي الامتصاص والتبخر المائي عند النبتة.


التجربة الأولى:
إذا غمسنا جذور نبتة في أنبوب اختبار مملوء بالماء وأحكمنا غلقه بقليل من الصلصال - لنمنع تبخر الماء -، نلاحظ بعد يوم أو يومين أن مستوى الماء ينخفض عمّا كان عليه (انظر الصورة). فنستنتج أن النبتة تستهلك الماء.


التجربة الثانية:
إذا غرسنا في أصيصين نبتتين، الأولى بجذورها والثانية دون جذور وقمنا بسقيهما. نلاحظ أن النبتة الأولى تينع بطريقة عادية أما النبتة الثانية فتذبل (انظر الصورة). فنستنتج أن النبتة تمتص الماء بواسطة الجذور، وبدونها تذبل وتموت.


التجربة الثالثة:
إذا غمسنا جذور نبتة في إناء به ماء ملون بالحبر أو بأزرق الميتيلين، نلاحظ بعد فترة من الزمن تلوين النبتة بالأزرق (انظر الصورة). فنستنتج أن الماء الذي تمتصه النبتة بواسطة جذورها يصعد عبر الساق ثم يتوزع على كامل أجزاء النبتة وتسمى هذه العمليةُ بـالامتصاص.


التجربة الرابعة:
إذا أخذنا نبتتين، وقمنا بتغليف كل واحد منهما بكيس من البلاستيك، النبتة الأولى مورقة ومغروسة في الأصيص (أ)، والثانية مجردة من أغلب أوراقها ومغروسة في الأصيص (ب) ؛ نلاحظ بعد فترة زمنية أن الكيس في الأصيص (أ) يحتوي على عدد كبير من قطرات الماء على سطحه الداخلي يفوق ما هو موجود في الكيس الثاني (انظر الصورة). فنستنتج أن النبتة بعد أن امتصت الماء بواسطة جذورها، تطرح جزء منه - على شكل بخار الماء - نتيجة عملية التبخر، والتي تتم على مستوى الأوراق.

إن وضع تعليقك (أسفل الصفحة) لشكرنا أو لنقدنا يهمنا كثيرا. ونرجوا منك أن تساهم في نشر كل موضوع ترى أنه أفادك وذلك بالنقر على الزر Partager  (أعلى الصفحة) حتى تعم الفائدة على أصدقائك. 

هناك 3 تعليقات :

  1. غير معرف23/9/13 19:28

    شكرا

    ردحذف
  2. غير معرف15/5/15 10:27

    ممتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتاز

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف26/5/15 16:18

      أخطئت بقول ممتاز فهذاعمل(مجهول)وباكلي

      حذف

الأعضاء