بما أنّ الحقوق المعنوية مصونة لأصحابها، ولا يجوز الاعتداء عليها، فإنّ القائمين على هذا الموقع يوضحون لزوارنا الكرام أنّ المواضيع التي في موقعنا هي ملك لكل من ينتفع بها من معلمين وأساتذة ومربين وتلاميذ وغيرهم. ولهم الاستفادة منها كيف ما شاؤوا ما دامت لحاجتهم الشخصية ولطلب العلم ولا يحق لهم بأي حال من الأحوال نقلها إلى منتديات أو مواقع أخرى.

ولقد لاحظنا وجود من يتعب نفسه كثيرا في نقل كل ما في موقعنا لمنتدى آخر ودون ذكر المصدر، وكان من الأفضل بدلا من نقل النص أن يضع رابط المقال الأصلي لو كان حقا يريد أن تعم الفائدة على غيره، ولو كان يعلم أن النقل لا ينفع، وأن محركّات البحث لا تضع المواضيع المنقولة في المراتب الأولى، لفهم أن فعله يضر ولا ينفع. وليعلم من يقوم بهذا الفعل أنه من لم يشكر الناس لم يشكر الله. وأقل شكر يقدم للقائمين على موقعنا هو حماية حقوق ما ينشرونه.
هدى الله الجميع.

نظافة الجسم: اللباس الصحّي


اللباس الصحّي
ملابس الرّضيع: 
تتكوّن ملابس الرّضيع من:
- ملابس داخليّة قطنيّة، أغلفة وصدريّات.
- ألحفة وهي ما يُسمّى باللّسان الدّارج "الحوالي".
- صدريّات من صوف.
- معطف.

كيفيّة تنظيف ملابس الرّضيع:
- بغسلها في الماء.
- بطليها برغوة الصّابون.
- بتغليتها.
- بتشليلها بالماء.
- بنشرها في الشّمس مدّة طويلة.
- بكيّها.
هام: يجب اجتناب تنظيف ملابس الرّضيع بالجافال، والمنظّفات الكيميائيّة الأخرى كالأومو" وغيرها...

تواتر إبدال ملابس الرّضيع:
- ينبغي إبدالها مرّة واحدة بعد كلّ رضعة، على الأقلّ ومن الأحسن إبدالها قبل الرّضعة إذا كان الرّضيع كثير التقيؤ.

كيفيّة لفّ الرّضيع بالألحفة الدّاخليّة:
- تظهر الصّورة الموالية الطّريقة المثلى للف الألحفة الدّاخليّة وهي الوضعيّة الطبيّة الّتي تبقى الفخذين منفرجين، وتجنّبهما الالتهاب، وتجنّب عظميهما الخروج من المفاصل.
ومن الأحسن الاقتصار، في فصل الصّيف على الألحفة والصّدريّات القطنيّة وتعرية الرّضيع، تماما، في صورة اشتداد الحر.

كما يجب استعمال اللّفافات ليلا، في فصل الشّتاء، إذا كانت الحرارة بالبيت غير كافية، وفي جميع الحالات يجب اجتناب استعمال "القماطة" التقليديّة الّتي تعطّل حركة الأعضاء وتعرض عظم الفخذ إلى الخروج من مفصله، والقدم للانحراف والاعوجاج.

هام: لا بدّ من الزّيادة في تغليف الرّضيع في فصل الشّتاء لأنّ قدرة جسمه على التّلاؤم مع الحرارة المحيطة ما زالت غير كافية، لذا، يحسن إلباسه صدريّة من صوف، فوق ملابسه الدّاخليّة، ولنحذر إلباسه الكثير من الملابس المسخنة حتّى لا ترتفع درجة حرارته أكثر ممّا يلزم ويصاب بمرض نتيجة لذلك.

ملابس الطّفل في سن الدّراسة:
تتكوّن ملابس الطّفل في هذه السّن من:
- ملابس داخليّة قطنيّة.
- أقمصة قطنيّة من صوف.
- صدريّات صوفيّة.
- سترة ومعطف من صوف.
- معطف مطري.
- منامة أو قميص نوم.

كيفيّة تنظيف ملابس الطّفل:
يقع غسلها في الماء، وغسلها بالصّابون، ثمّ تُغلّى وتشلّل، وتنشر في الشّمس، لتجف.
- إذا كانت التّغلية متعذّرة، يجب كي الملابس، بعد تجفيفها.

- إذا كان الغاز غير موجود في البيت، يمكن تغلية الملابس لمدّة 10 دقائق فوق نار حطب.

الملابس الّتي يقع تغليتها هي: ملاحف الفراش، والمناشف والملابس الدّاخليّة "وكاسات" الحمام.

تواتر إبدال الملابس الدّاخليّة:
يقع إبدال الملابس الدّاخليّة كلّ يومين أي بتواتر أكبر من تواتر إبدال الملابس الأخرى.

الملابس الصّوفيّة والمعاطف:
يكون الطفل، في سن الدّراسة، أكثر قدرة على مقاومة البرد، لذا يمكن له أن يرتدي، في فصل الشّتاء، صدريّات من الصّوف الصّافي أو المصنوعة من المواد الاصطناعية الّتي يسهل تنظيفها. "كالنّيلون" وغيره كما أنّ المعاطف الصّوفيّة تحفظ الطّفل من البرد في فصل الشّتاء و إن كانت صعبة التّنظيف. لذا ننصح باستعمال "القشبيّة" التّقليديّة. أو باستعمال معاطف من نيلون تكون مبطنة من الدّاخل. إنّ هذه المعاطف تقي الطّفل البلل، وتحميه من البرد، وهي في الآن نفسه سهلة التّنظيف إذ تغسل بالماء والصّابون، وتجفّف في الشّمس بسرعة.
- ينبغي اجتناب الإفراط في تغليفه في فصل الشّتاء والاقتصار على ملابس داخليّة قطنيّة قميص قطني، وصدار صوفي، ومعطف مطري.

هام: إنّ الطّفل الكثير الملابس يعرق، ويصاب بمرض البرودة عندما يخلع ثيابه.

- ينبغي أن تكون ملابس النّوم واسعة فضفاضة، ومصنوعة من نسيج "الفلانيل" بالنّسبة للشّتاء، ومن القطن بالنّسبة للصّيف.
- ينبغي ارتداء منامة قبل دخول الفراش، وتنظيفها أسبوعيّا وإذا ما تعذّر اقتناء منامة ينبغي تخصيص قميص وسروال قديمين للنّوم وتنظيفها أسبوعيّا.
- ينبغي اجتناب لبس الثّياب القديمة المقتناة من السّوق قبل تغليتها مدّة طويلة.
- ينبغي اجتناب ارتداء الملابس الدّاخليّة المصنوعة من أنسجة اصطناعية.

الأحذية:
يجب أن يكون الحذاء مناسبا لقياس قدم الطّفل، غير مفرط الوسع أو الضّيق، وغير مفرط الارتفاع أو الانبساط. ويستحسن أن يكون مصنوعا من نعال، و أن نجتنب الأحذية المطاطيّة. التي تتسبّب في كثرة عرق القدم وظهور مرض الصّفراء والأمراض الفقاعيّة بين الأصابع.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

free counters

الأعضاء