بما أنّ الحقوق المعنوية مصونة لأصحابها، ولا يجوز الاعتداء عليها، فإنّ القائمين على هذا الموقع يوضحون لزوارنا الكرام أنّ المواضيع التي في موقعنا هي ملك لكل من ينتفع بها من معلمين وأساتذة ومربين وتلاميذ وغيرهم. ولهم الاستفادة منها كيف ما شاؤوا ما دامت لحاجتهم الشخصية ولطلب العلم ولا يحق لهم بأي حال من الأحوال نقلها إلى منتديات أو مواقع أخرى.

ولقد لاحظنا وجود من يتعب نفسه كثيرا في نقل كل ما في موقعنا لمنتدى آخر ودون ذكر المصدر، وكان من الأفضل بدلا من نقل النص أن يضع رابط المقال الأصلي لو كان حقا يريد أن تعم الفائدة على غيره، ولو كان يعلم أن النقل لا ينفع، وأن محركّات البحث لا تضع المواضيع المنقولة في المراتب الأولى، لفهم أن فعله يضر ولا ينفع. وليعلم من يقوم بهذا الفعل أنه من لم يشكر الناس لم يشكر الله. وأقل شكر يقدم للقائمين على موقعنا هو حماية حقوق ما ينشرونه.
هدى الله الجميع.

التعريف بكتاب كليلة ودمنة


هو أثر أدبي خالد أسهم في الأدب العالمي عمومًا. وهو كتاب اختُلف في أصله كما اختُلف في ترجماته: أيها كانت عن الأصل وأيها كانت عما نقل عن الأصل.
وقد كانت النسخة العربية التي ترجمها ابن المُقَفَّع (142هـ، 759م)، مثار درس وجدل كبيرين، أثارته واستقصته الدراسات الكثيرة التي كُتبت عن كتاب كليلة ودمنة، وعن الكاتب ابن المقفع.
وأما الترجمات التي نُقلت عن النص العربي مباشرة أو عن نصوص مترجمة عن النص العربي فهي: السريانية الحديثة، والإنجليزية، والفارسية الأولى ثم الثانية، والفارسية الهندية، والتركية واليونانية، والإيطالية، والعبرية، واللاتينية الوسطى، ثم اللاتينية القديمة، والأسبانية القديمة. أما الترجمات الأوروبية الأخرى، فأكثرها تُرْجم عن لغات وسيطة أخذت عن النص العربي مباشرة.

أصل الكتاب.
كان العالِم الفارسي بَرْزَويْه مولعًا بالحكمة والعلم، وكان مقربًا من كسرى أنوشروان، فقرأ في كتاب الهنود زعمًا يقول إن لديهم نباتًا يُنثر على الميت فيتكلم في الحال. فارتحل برزويه إلى الهند بتشجيع من كسرى أنوشروان وواجهته مصاعب كثيرة حتى عرف أن النبات المقصود هو رمز لكتاب كليلة ودمنة الموجود لدى الراجا حاكم الهند.
وقيل: إن هذا الكتاب كان متوارَثًا عند الحاكم لا يُسمح لأحد باستنساخه، إلا أن بَرْزَويْه بعلمه وحكمته وحسن خلقه استطاع الاطلاع على النسخة الهندية، وكان يرسل إلى كسرى أنوشروان ما يحفظه منها تباعًا. وتولى بُزُرْجُمُهْر كتابة ما يصل من بَرْزَويْه وصدر الكتاب بنبذة عن العالم بَرْزَويْه.
والكتاب كلّه حول قصص يرويها الفيلسوف بَيْدبا للملك دَبْشَليم. واطلع ابن المقفع على النسخة الفارسية لكليلة ودمنة، وكان لها أثر بالغ في نفسه وتفكيره وثقافته. وكان الظرف الاجتماعي والسياسي للفيلسوف الهندي بيْدبا مع الملك دَبْشَليم يشابه ما كان فيه ابن المقفع مع الخليفة المنصور، الذي كان بحاجة إلى النصح غير المباشر لما عُرف عنه من قوة البأس والبطش بكل من يمالئه أو يخرج عن طاعته. لذا اتسمت ترجمة ابن المقفع للكتاب بخصوصية ظرفها الزماني والمكاني، فأضاف ابن المقفع بعض القصص من نسج تأليفه، وعدَّل في بعضها، وأكسب المترجم منها روحًا جديدة أضافها أسلوبه المشوق وعرضه الرائع.

موضوع الكتاب وهدفه.
يتناول الكتاب قصصًا تجري على لسان الحيوان في ظاهرها، وتستنطق الحيوان لتصل إلى أهداف أخرى أخلاقية وإصلاحية لشؤون المجتمع والسياسة. فالحيوان في كليلة ودمنة أداة توظيف لغاية قَصَدَها الكاتب.
وقد يتحقق هذا الهدف بعرض الحكمة مباشرة، أو من خلال الفكاهة التي تظهر في قيام الحيوان بالدور الإنساني سواء المسلك أو الحوار. قال ابن المقفع:
- "وأما الكتاب فجمع حكمة ولهوًا؛ فاختاره الحكماء لحكمته والسفهاء للهو، والمتعلم من الأحداث ناشط في حفظ ما صار إليه من أمر يربط في صدره ولا يدري ما هو".
وقد صرح ابن المقفع أكثر من مرة أن للكتاب غرضًا ظاهريًا وآخر باطنيًا، فيقول:
- "وكذلك من قرأ هذا الكتاب، ولم يفهم ما فيه ولم يعلم غرضه ظاهرًا أو باطنًا لم ينتفع بما بدا له من خطه ونقشه".

تبويب الكتاب وأسلوبه.
يقوم الكتاب على حكاية مَثَلٍ يسأل الملك دبشليم الفيلسوف بيدبا عنه، فيسوق له الأخير قصة عن هذا المثل. وتأخذ تلك القصص شكلاً خرافيًا على ألسنة الحيوانات، تطول وتتسع لتضم في جوانبها قصصًا أخرى متداخلة، إلى أن تصل في النهاية إلى حلقة متشابكة من القصص يفضي بعضها إلى بعض، عاقدة عالمًا من الحكم والتجارب، ينهل منه القارئ مستزيدًا من تلك الحكم في كل قراءة جديدة للكتاب، منبهرًا برشاقة الأسلوب وعمق الفكرة..

خصائص كليلة ودمنة الشكلية.
الشّكل: الحكاية المتخيّلة التي يقوم فيها الحيوان بدور البطولة.
المضمون: الرمز والحكمة الخفيّة.
واعتماد هذا الأسلوب له غايات عديدة:
- الإمتاع: من خلال ما تتضمّنه الحكاية من خيال ومن فنون القصّ.
- التّمويه: التخفّي وراء الحيوان للتّحرّر من الرّقابة.
- النّقد والإصلاح: الحكاية مضمونها عبرة، تحمل مغزى، غايتها الحقيقيّة هي التّعليم ونقد الواقع (السّياسة والمجتمع والأخلاق) والإصلاح والتّأسيس لقيم الخير والفضيلة والحقّ والعدل والعقل.

مبدأ الكتاب.
إنّ المبدأ المتحكّم في كتاب كليلة ودمنة هو مبدأ التضمين والتّداخل وهو يتفاوت من باب إلى باب فتتوالد الحكايات وتتفرّع بعضها عن بعض ولكنّها تتكامل فيما بينها مكوّنة وحدة متماسكة.
وللكتاب أسلوب طابع حجاجي مميز وسنذكر بعض الأساليب:

يقول الفيلسوف دبشليم:
- "اضرب لي مثل.."
فيجيب الفيلسوف بيدبا:
- "زعموا أن.."

وبذلك تتولد الأحداث ويتطور الحديث.
ومتى ولجنا عالم كليلة ودمنة ألفيناه يفتتح بعبارة سردية ذات محمول حكائي بها ينفتح القصّ وهي"زعموا أنّ..." 
فهي سنّة سردية راسخة تحقق وظيفة تواصلية تفتح الخطاب على جو عجائبي غرائبي من إنتاج الفيلسوف "إنما ضربت لك هذا المثل لتعلم"، والقصص هنا مستقلة الأبواب يحكمها مبدأ التناظر حينا (باب الأسد والثور - الحمامة المطوقة) أو مبدأ التقابل أحيانا (باب الأسد والثور - الأسد وابن آوى الناسك(
أما الوصف فقد استبطن مشاعر الشخصيات وكينونتها المتقلبة "فدخل على شتربة كالكئيب الحزين" فهو تأطير للأحداث ولفضاء القصّ زمانا ومكانا وللشخصيات "صورة الصياد في باب الحمامة المطوقة".
ولو نظرنا في أركان القصّ فإنها تدور على فضاء موهوم زمانا ومكانا فالمكان مطلق والزمان كذلك، وفي ذلك تجريد للحكاية وحماية لها من أعدائها.
أما الشخصيات فهي من عالم الحيوان (الأسد - ابن آوى - كليلة - دمنة - الحمامة - الغراب..) أو عالم الإنسان (الملك - الفيلسوف - الصياد) وبين هؤلاء وأولئك علاقة الرمز بمرموزه، فكل حيوان له ما يطبقه في عالم الإنسان.

خصائص كليلة ودمنة الفكرية.
يعتبر كتاب كليلة دمنة منبع دلالات عديدة ومتنوعة فكل شيء فيها جدير أن يكون دليلا. والبناء العام للكتاب يكون نصوصا سردية تحمل أبعاد دلالية ورمزية حيث اعتنى المؤلف بنسجها وهيكلتها من أجل الإيحاء بها إلى معنى ودلالات خاصة.
والملاحظ على البنية العامة في كليلة ودمنة، أنها تتشكل من عنصرين أساسين هما:
أولاً، القصة وهي الإطار بما تحتوي من أبواب أمثال لها مقوماتها السردية الخاصة بها.
وثانياً، التداخل السردي الذي يتمظهر في شكل قصة داخل قصة، لها أيضاً مقوماتها السردية الخاصة بها.
والنصّ العام يتصدره عنوان رئيس، كما يتصدر كل باب مثل عنوان خاص به، وداخل كل باب أمثالاً ضمنية تتصدرها، هي الأخرى، عناوين خاصة بها. وهذه التشكيلة البنيوية الخاصة بعناوين النصوص السردية في الكتاب نراها تستوقفنا بحدة.
أما بالنسبة لنظرة ابن المقفع إلى العالم الإنساني المبني على هذه الثنائية الضدية ذاتها (الخير والشر) في السياقات السردية للأمثال من مثل: الحاكم والمحكوم، العدل والظلم، الحق والباطل، القوي والضعيف، السالب والمسلوب... ومن الخصائص الهامة التي يتميز بها كتاب كلية ودمنة، تركيبة عناوين الأمثال الضمنية في الأبواب حيث تعلن عن وجود نسيج سردي جديد له خصائصه ومقوماته السردية.

حكايات كتاب كليلة ودمنة:
1- الأسد والثور، وموضوعها الرئيس: الوشاية الماكرة التي تفسد بين شخصين متحابين.
2- الفحص عن أمر دمنة، وهو عبارة عن تكملة للموضوع السابق، وموضوعها: المصير السيئ للواشي.
3- الحمامة المطوقة، وموضوعها الرئيس: بداية تواصل إخوان الصفاء، واستمرار مودتهم. 
4- البوم والغربان، وموضوعها الرئيس: عدم الاغترار بالعدو، وإن أظهر تضرعًا وملقا.
5- القرد والغيلم، وموضوعها الرئيس: إضاعة ما يسعى إليه الإنسان، بعد بذل الجهد فيه.
6- الناسك وابن عرس، وموضوعها الرئيس: ثمرة العجلة في الأفعال.
7- الجرذ والسنور، وموضوعها الرئيس: الالتجاء إلى موالاة بعض الأعداء عند كثرتهم حول الإنسان.
8- ابن الملك والطائر فنزة، وموضوعها الرئيس ضرورة اتقاء أصحاب الثأر بعضهم بعضا.
9- الأسد والشغبر الناسك، وموضوعها الرئيس: مراجعة الملك من عاقبهم بدون جرم، أو جفاهم ذنب.
10- إبلاذ وبلاذ وبراخت، وموضوعها الرئيس: الأمور التي يثبت بها المُلك: هل هي الحلم أو المروءة أو الشجاعة أو الجود؟
11- اللبؤة والإسوار والشغبر، وموضوعها الرئيس: العفو عند المقدرة، والاعتبار بما ينزل بالمرء من المصائب.
12- الناسك والضيف، وموضوعها الرئيس: ترك الإنسان ما يحسنه إلى غيره، مع عدم إجادته فيه، وبقاؤه متحيرا.
13 - السائح والصائغ، وموضوعها الرئيس: وضع المعروف في غير موضعه، مع رجاء الشكر عليه.
14 - ابن الملك وأصحابه، وموضوعها الرئيس: رفعة الجاهل في الدنيا، وابتلاء العاقل الحكيم.
15- الحمامة والثعلب ومالك الحزين، وموضوعها الرئيس: عاقبة تقديم المشورة للغير، مع عدم تقديمها للنفس.

هناك 43 تعليقًا :

  1. غير معرف24/1/13 18:26

    ررررررررررررررررررائع

    ردحذف
  2. غير معرف1/3/13 14:41

    merci

    ردحذف
  3. غير معرف20/5/13 21:32

    merci

    ردحذف
  4. غير معرف22/9/13 19:43

    bzaf four

    ردحذف
  5. غير معرف24/9/13 19:45

    muebien

    ردحذف
  6. غير معرف3/11/13 17:13

    شكرا راااااااااااااااااااااااااااااااااااائع

    ردحذف
  7. غير معرف5/11/13 13:52

    merçi

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف9/11/13 19:04

      شكرا راااااااااااااااااااااااااااااااااااائع

      حذف
  8. غير معرف17/11/13 18:42

    رااااااااااااااااااااااااااااائع جدا

    ردحذف
  9. شكرااااا لك ,, لقد ساعدني هذا على التفوق على أصدقائي بدون أي مجهود ^_^ #تونسي

    ردحذف
  10. غير معرف30/11/13 16:02

    أفادني هذا كثيرا جزاك الله خيرا

    ردحذف
  11. غير معرف1/12/13 16:30

    merciiiiiiii je suis tres heureuse

    ردحذف
  12. غير معرف7/12/13 17:17

    شئ مقزز

    ردحذف
  13. غير معرف10/12/13 01:17

    vraiment merciiiiiiiiii puisk fadni bzf et merci pour la 2em fois :)

    ردحذف
  14. غير معرف13/12/13 22:39

    شكرا

    ردحذف
  15. غير معرف17/12/13 13:49

    merci

    ردحذف
  16. غير معرف18/12/13 19:39

    جيّد شكرا

    ردحذف
  17. غير معرف25/12/13 23:08

    merciiiiii :))

    ردحذف
  18. غير معرف26/12/13 18:21

    merci

    ردحذف
  19. غير معرف27/12/13 23:23

    رررررررررررررررررررررررررررائع

    ردحذف
  20. غير معرف27/12/13 23:25

    قصة هائلة للغاية وشكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

    ردحذف
  21. غير معرف27/12/13 23:26

    very goodddddddddddddddddddddddddddddddddddddd

    ردحذف
  22. غير معرف30/12/13 16:04


    merci

    ردحذف
  23. بورك فيكم ووفقكم الله.

    ردحذف
  24. غير معرف12/1/14 15:58

    merci

    ردحذف
  25. غير معرف15/1/14 20:03

    راااااائع جداااااااا

    ردحذف
  26. غير معرف19/1/14 16:56

    Un grand mer6

    ردحذف
  27. غير معرف26/1/14 19:57

    s'il te plait البوم والغربان merci mais pouvez_vous me donner le résumé de

    ردحذف
  28. غير معرف28/1/14 20:08

    mérci baucoup



    ردحذف
  29. شيماء التونسي2/3/14 17:45

    شكرا جزيلا ساعدني في انجلز فرضي....

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف17/3/14 15:29

      كيف ذلك

      حذف
  30. asma haddar2/3/14 17:50

    thanks

    ردحذف
  31. غير معرف2/3/14 18:58

    pfffffffffff mais merci

    ردحذف
  32. غير معرف17/3/14 15:27

    راااااااااااااااااائع

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف17/3/14 15:28

      pleeeeeeeeeeeeeeeeeez اريد ملخص محتوى الكتاب

      حذف
  33. غير معرف6/4/14 13:27

    هل يمكن ان اعرف من اين المصدر؟

    ردحذف
  34. غير معرف14/4/14 16:23

    merci

    ردحذف
  35. غير معرف23/4/14 14:57

    جيد ساعدتني كثيراااااااا♥♥♥♥♥♥

    ردحذف
  36. غير معرف25/4/14 08:47

    tawiiiiiiiiiiiiiiiile

    ردحذف
  37. غير معرف19/11/14 22:16

    merci je suis tres heureuse car j'ai connu trop de choses

    ردحذف

free counters