ملخّصات دروس التاريخ: السنة الأولى ثانوي - 8. قرطاج وإسهاماتها في الحضارة الرومانيّة: أبوليوس



8. قرطاج وإسهاماتها في الحضارة الرومانيّة: أبوليوس
ملخّصات دروس التاريخ
 السنة الأولى من التعليم الثانوي

أدعّم مكتسباتي:
    * عاش أبوليوس خلال القرن الثاني ميلادي وقضى جانبا كبيرا من حياته في قرطاج.

    * تميّزت قرطاج ومن ورائها المقاطعات الرومانيّة بافريقيا خلال هذا القرن بازدهار اقتصادي وحركة تعمير شاملة مثلما كانت منارة علميّة وعاصمة ثقافيّة لها مكانتها في العالم اللاّتيني.


    * حصل أبوليوس على تكوين شامل في الآداب والفلسفة وتدعم هذا التكوين بأسفار متعدّدة.


    * مثلما كان تكوينه شاملا أبدع أبوليوس إنتاجا موسوعيّا: من الفلسفة إلى العلم والأدب وظلّ دائما مثقّفا إنسانيّا متفتّحا.


    * تميّز أبوليوس بمحاضراته في مسرح قرطاج كما كان خطيبا بارعا ومؤلّفا أبدع رواية المسوخ.


    * نجح أبوليوس من خلال رواية المسوخ في الجمع بين التصوير الدقيق والنقد اللاذع مع إدماج مواقف طريفة، فهي مجموع حكايات انبنت على مجموع ثنائيّات: حزينة ومرحة، فظة وشاعريّة، واقعيّة وخياليّة فهو يلاحظ ويرسم لوحات مرهفة لكلّ أوساط الحياة الاجتماعيّة، لوحات مسليّة لكنّها ثريّة بالمعاني ممّا جعل روايته رواية فلسفيّة مليئة بقيم فكريّة وأخلاقيّة اتّحدت في ضرورة الإيمان بإله واحد.


    * لقد كان أبوليوس مثقّفا مبدعا ساهم بدور كبير في إشعاع قرطاج ضمن العالم الروماني.

    إن وضع تعليقك (أسفل الصفحة) لشكرنا أو لنقدنا يفرحنا كثيرا. ونرجوا منك أن تساهم في نشر كل موضوع ترى أنه أفادك وذلك بالنقر على الزر Partager  (أعلى الصفحة) حتى تعم الفائدة على أصدقائك.
    عودة إلى صفحة: ملخّصات دروس التاريخ للسنة الأولى ثانوي

    هناك تعليق واحد: