• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • مناشير
  • من نحن؟
  • الأمراض والوقاية منها: التهاب الملتحمة والرمد

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article


    التهاب الملتحمة والرمد

    تعريفهما:
    هما مرضان معديان، يصيبان العين، ويسببهما "فيروس" ينتقل من المريض إلى السليم، ويكثر انتشارهما في المناطق التي لا تراعي فيها قواعد حفظ الصحة.

    طرق العدوى:
    تقع العدوى بصفة مباشرة عندما تتصل يد الإنسان السليم بعين المريض، كأن تلمس الأجفان، أو الدموع، أو القيح ثم يلمس بها عينيه السليمتين.
    كما تقع بصفة غير مباشرة عندما يستعمل الإنسان ملابس المريض كالمناشف، والمناديل، أو أدواته كالنظارات، ومراود الكحل، وغيرها...وتقع أيضا عن طريق الذباب.

    علامات هذين المرضين:
    ينتشر التهاب الملتحمة انتشارا كبيرا في الصيف والخريف وهو شديد العدوى والخطورة، إذ قد تؤدي مضاعفاته إلى العمى.
    أما علاماته فهي احمرار العين، وخروج القيح من العين، ونزيف الدم من الملتحمة، والتهاب الأجفان وانتفاخها.

    أما بالنسبة للرمد فهو يصيب الإنسان منذ طفولته وهو يتطور ببطء متبعا المراحل التالية:
    المرحلة الأولى: ظهور حبيبات داخل الجفون.
    المرحلة الثانية: تغير شكل الجفون.
    المرحلة الثالثة: إصابة قرنية العين.
    وإذا لم تقع معالجة المريض فقد يتعرض إلى مضاعفات خطيرة يمكن أن تؤدي به إلى: 
    - بياض العين.
    - قرح العين.
    - تشويه شكل الجفن.

    الوقاية:
    إذا ما أردنا تجنب هذين المرضين الخطيرين، ينبغي علينا أن نعمل على تحقيق ما يلي:
    - عزل المريض، ومعالجته معالجة كافية.
    - تطهير كل الملابس، والأدوات التي يستعملها المريض.
    - مراعاة قواعد حفظ الصحة مراعاة تامة.

    * في مستوى الفرد:
    - بغسل الأيدي غسلا متواترا.
    - بغسل المناديل، والمناشف بانتظام.
    - باستعمال مرود كحل فردي، ومناديل ونظارات فردية.

    * في مستوى العائلة:
    - بمداواة الأطفال.
    - بمقاومة الذباب.
    - بإبادة كل الحشرات داخل المنزل.

    تنبيه:
    إن معالجة كل من التهاب الملتحمة والرمد ممكنة، ويسيرة للغاية، تتمثل في دواء يوصي به الطبيب، يكون في شكل قطرات أو مرهم.

    عودة إلى صفحة : الأمراض والوقاية منها

    هناك 4 تعليقات :

    1. غير معرف13/11/13 21:25

      bien

      ردحذف
    2. غير معرف19/4/15 16:30

      جيّــــــــــد

      ردحذف
    3. نشكركم جزيل الشكر لنشر هذه المكتبة الصحية المركزة والمفيدة.

      ردحذف
    4. مرض التهاب المفاصل منتشر جدا فى مجتمعنا نظرا للرطوبة العالية تعرفوا الان على طرق لعلاج الروماتيزم (التهاب المفاصل) واسبابة والوقاية منة من خلال مشاهدة هذا الفيديو .
      https://www.youtube.com/watch?v=ANfhZXb0JPc

      ردحذف