• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • الحوّاس ووظائفها: الجلد عضو الإحساس باللّمس

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    الجلد غشاء مطواع يغطّي الجسم وهو عضو الإحساس باللّمس والحرارة والضّغط.

    فممّ يتركّب وكيف يقوم بوظيفته؟

    تنتشر الخلايا الحسيّة الّتي تتأثّر بالضّغط واللّمس على شكل كريات تدعى مستقبلات اللّمس أو الضّغط، ويكثر عددها على الشّفتين و اللّسان والخدّين وأنامل الأصابع.
    كما تنتشر بالسّاعدين والوجنتين نهايات عصبيّة بصليّة تستقبل الإحساس بالحرارة والبرودة.

    كيف يتمّ الإحساس؟

    عندما يتأثٍّر الجلد بالضّغط والحرارة أو اللّمس تتأثّر الخلايا الحسيّة فتنشأ سيالات عصبيّة تنتقل عبر الألياف العصبيّة إلى مراكز الإحساس الجلدي في المخّ حيث يتمّ إدراك هذه الإحساسات.
    وهناك وظائف أخرى للجلد منها حماية الأعضاء الدّاخليّة وإفراز العرق والمحافظة على درجة حرارة الجسم.
    نلاحظ في جلد الإنسان عددا كبيرا من المسام، كما توجد في الطّبقة الدّاخلية (الأدمة) غددا عرقيّة تحيط بها الشّعيرات الدّموية، وتقوم هذه الغدد باستخلاص جزء من الفضلات والماء و تفرزه عرقا يحتوي على أملاح معدنيّة ( مذاقه مالح) يتبخّر على سطح الجلد، أمّا إذا خرج العرق بكمّيات كبيرة فنلاحظ أنّه يتجمّع في شكل قطرات. والعرق ينظّم درجة حرارة الجسم.

    قواعد صحيّة:

    نظرا لأهميّة الجلد ودوره في المحافظة على الأعضاء الدّاخلية للجسم ودرجة حرارته، وإفراز العرق بالإضافة إلى كونه عضو حسّ ممتاز، فإنّه ينبغي وقايته من:
    - الحروق بمختلف درجاتها الّتي تعوقه عن القدرة على الإحساس إلى جانب ما تسبّبه من تشوّهات لها أثرها النّفسي على الإنسان.
    - الجروح الّتي يمكن متى كانت عميقة أن تتسبّب في النّزيف، بالإضافة إلى التّشوّهات الّتي تتركها.
    - التعرّض إلى الشّمس لمدّة طويلة لأنّ ذلك يؤدّي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم (39°) وارتفاع نبض القلب...
    - الكسور سواء كانت بسيطة (غير مصحوبة بجرح) أو مركّبة (مصحوبة بجرح قد يصل إلى العظم).
    - التسمّم عن طريق لدغات الأفاعي أو لسع الحشرات أو عضّ الكلاب.
    إن وضع تعليقك (أسفل الصفحة) لشكرنا أو لنقدنا يهمنا كثيرا. ونرجوا منك أن تساهم في نشر كل موضوع ترى أنه أفادك وذلك بالنقر على الزر Partager  (أعلى الصفحة) حتى تعم الفائدة على أصدقائك. 

    هناك 3 تعليقات :