• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • الحوادث الّتي يمكن أن يتعرّض لها الطّفل - أوجاع البطن عند الطّفل

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    أوجاع البطن عند الطّفل

    1- إذا كان الأمر يهمّ طفلة في سنّ البلوغ، عمرها حوالي 12 سنة أو أكثر:
    - يقع استفسارها حول ظهور العادّة الشهريّة عندها في الأشهر السّابقة، وحول تاريخ ظهور آخر حيض عندها، إذ كثيرا ما تكون آلام البطن عند البنت في هذه السّن، ناتجة عن حيض موجع.

    2- إذا كان الطّفل يشعر بأوجاع في بطنه، وبحرق عند التّبوّل:
    - يقوم المعلّم بدعوة الأولياء، وينصحهم بعرض ابنهم على الطّبيب، إذ من الممكن أن يكون مصابا بتعفّن في مجاري البول.

    3- إذا أحسّ الطّفل فجأة بأوجاع في بطنه، وأخذت تلك الأوجاع تزداد بصفة تدريجيّة وخاصّة إذا كان الطّفل يتقيأ، ولم يذهب إلى المرحاض لقضاء الحاجة البشريّة، وكان ببطنه يبس:
    - يتحتّم في هذه الحالة دعوة الأولياء لنقل الطبيب إلى أقرب مستشفى، إذ من الممكن أن يكون مصابا بالتهاب في الزّائدة، أو بانحباس الأمعاء داخل فتق. وهما حالتان تستدعيان إجراء عمليّة جراحيّة على الفور.

    4- إذا كانت أوجاع البطن مصحوبة بإسهال وقيء:
    - من الممكن أن يكون المتسبّب مجرّد تعفّن في الأمعاء ولكن من الممكن أيضا أن يكون المتسبّب تعفّنا في الأمعاء ناتجا عن تسمّم غذائي قد يصيب عددا من الأطفال ظهرت عليهم نفس العلامات، من جرّاء تناول طعام ما في المطعم المدرسي.
    - من الأحسن في حالة تعفّن الأمعاء المجرّد، أن يعود الطّفل إلى بيته، وأن يدعى أولياؤه إلى عرضه على طبيب.
    - أمّا في حالة التسمّم الغذائي فإنّه يجب على المعلّم إعلام المصلحة الجهويّة لحفظ الصحّة لتقوم بفحص الطّعام المتسبّب في التّسمّم. وتقوم في آن واحد بفحص الأطفال المرضى، وأخذ عيّنات من فضلاتهم.

    الوقاية: 
    - اغسلوا أيديكم بالماء والصّابون قبل الطّعام وبعده، وبعد الخروج من المرحاض.
    - اجتنبوا تناول الأطعمة والمشروبات الّتي يبيعها الباعة المتجوّلون أو التجّار، والّتي لا تتوفر فيها الشروط الصحيّة التاّلية:
    - حماية الطّعام بقماش مشبّك واق من الحشرات، أو ببلور.
    - حفظ الحليب والياغورت، والزّبدة، في ثلاجة.
    - غسل الأواني الّتي يستعملها الحرفاء بالماء الجاري، عوضا عن غسلها في "سطل"، ومثال ذلك الكؤوس المستعملة من طرف باعة عصير اللّيمون.
    - لا تأكلوا الغلال الّتي ليست لها قشور، كالعنب، والتّين، والمشمش، والتّوت، قبل غسلها جيّدا.

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق