• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • أشهر العلماء في التاريخ - جابر بن حيان - منهج عبقري الكيمياء

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article



    جابر بن حيان
    منهج عبقري الكيمياء
    يعتبر "جابر بن حيان "من علماء الكيمياء الأوائل، وهو من الرواد العظماء الّذين ساهموا في تطوير علم الكيمياء خصوصا، والعلوم التجريبية عموما، وقد ارتبط اسم "جابر بن حيان" بالمنهج التجريبي لأنه كان أول من اعتمد على هذا المنهج في تجاربه الكيميائية، فهو لم يكتف بمعارف القدماء الكيميائية، بل راح "يجرّب" في معمله ويجري الكثير من التجارب الكيميائية الّتي اكتشف بفضلها العديد من المركبات الّتي لم تكن معروفة من قبله، فكان له بذلك السبق سواء في المنهج أو في اكتشاف العديد من المركبات الكيميائية الّتي ارتبط اسمه في تاريخ العلم باكتشافها.

    يقول الدكتور "مدحت إسلام" في كتابه "الكيمياء عند العرب" أنه يتبيّن لنا من دراسة تاريخ العلم الحديث أن الأخذ بمبدأ التجربة والمشاهدة أو في ما سمى بعد ذلك باسم "المنهج العلمي" قد نشأ وتطوّر في العصور الوسطى على يد بعض الفلاسفة والعلماء التجريبيين أمثال: "روجر بيكون" و"روبرت الشستري" و"فرانسيس بيكون" وغيرهم.


    ولكن الدارس الممحص لتاريخ العلماء العرب والعلم العربي يتبين على الفور دور العلماء العرب الواضح في الإعداد للنهضة العلمية الحديثة، بل يبدو له بجلاء أنهم وضعوا أسس المنهج العلمي التجريبي المتعارف عليه اليوم.


    وقد توافرت لبعض العلماء العرب أمثال "جابر بن حيان" و"أبو بكر الرازي" الشروط الضرورية اللازم توافرها للبحث العلمي، فكان لهم إلمامهم التام بما وصل إليه العلم في عصرهم، كما كانت لهم لغتهم العلمية الخاصة ومصطلحاتهم، بالإضافة إلى دقتهم الفائقة في إجراء التجارب، والقدرة على الابتكار بجانب قوّة ملاحظتهم وصحة استنتاجاتهم.


    وبالإطلاع على مؤلفات "جابر بن حيان" في الكيمياء مثل: "الإيضاح" و"البحث" و"الخواص الكبير" و"الميزان" وغيرها. يتضح لنا أن جابرا كان يمتاز على غيره من العلماء في ذلك العصر في أنه كان في مقدمة الّذين أجروا التجارب العلمية على أسس علمية صحيحة تشبه إلى حد كبير الأساس الّذي نسير عليه اليوم في المعامل والمختبرات.


    ويمكن تلخيص المنهج التجريبي لدى "جابر بن حيان" في النقاط التالية: 

    - على صاحب التجربة العلمية أن يعرف علّة قيامه بالتجربة الّتي يجريها.
    - على صاحب التجربة العلمية أن يفهم الإرشادات جيدا.
    - ينبغي اجتناب كل ما هو عقيم أو مستحيل.
    - يجب أن يكون المعمل في مكان معزوف.
    - يجب أن يتّخذ الكيميائي أصدقاء ممن يوثق فيهم.
    - يجب أن يكون لديه الوقت الّذي يمكنه من إجراء تجاربه.
    - يجب أن يكون صبورا، كتوما، دءوبا، وألاّ تخدعه الظواهر، فيسرع في الوصول بتجاربه إلى نتائجها.

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق