لا يجوز نقل محتوى هذا الموقع إلى مواقع أخرى ولو بذكر المصدر

2013/01/23

العضلات والعظام - عضلات الطرفين السّفليين



ركن علوم الحياة والأرض
سلسلة جسم الإنسان
العضلات والعظام
عضلات الطرفين السّفليين

عضلات الساقين ممتدّة يطغى عليها الطول على حساب العرض والثخانة، نظرا إلى أنّ وظيفتها تتمثّل في القيام بحركات واسعة وسريعة. وأهم العضلات الموجودة في الطرفين السّفليّين هي: العضلة الرباعيّة الرؤوس الساقيّة، والعضلات المقربة، والعضلة الغشائيّة النصف، والعضلة الوتريّة النصف، والعضلة ذات الرّأسين الساقية، والعضلة الظّنبوبيّة الأماميّة، والعضلات الباسطة للأباخس والتّوأمين.


تتكوّن العضلة الرباعيّة الرؤوس الساقيّة من أربعة أقسام تنغرز في عظم الفخذ وعظم الورك. في الطرف السفلي، تتّحد الأقسام الأربعة لتشكيل الوتر الرّضفي (حيث تقع الرّضفة)، الّذي ينغرز في الجهة الأماميّة من المشاشة العلويّة للظنبوب. وهي عضلة قويّة جدا تتولّى عمليّة بسط الساق.


ينغرز الجزء العلوي من العضلات المقرّبة في الحوض وينغرز الجزء السفلي منها في عظم الفخذ.


تشكّل العضلة الغشائيّة النصف والعضلة الوتريّة النصف والعضلة ذات الرأسين الساقيّة عضلات الفخذ الخلفيّة. ويقوم عمل هذه العضلات على ثني الساق.


ترفع العضلة الظنبوبيّة الأماميّة الساق إلى أعلى (ثني خلفي)، في حين تمدّ العضلات الباسطة للأباخس أباخس القدمين.


تتألّف العضلة الثلاثية الرؤوس الربليّة من التوأمين والعضلة النَعليّة. وتشترك العضلات الثلاث في نفس الوتر السفلي الّذي يتّصل بعظم العقب ويعرف بالعرقوب. وتتمتّع هذه العضلة بقوّة كبيرة ومهمّتها بسط الساق ما يؤدّي إلى رفع وزن الجسم بأكمله عند كل خطوة.


وظيفتها:

تقوم عضلات الطرفين السفليين بالحركات الّتي تنقل الجسم من مكان إلى آخر، أي أنّها عضلات السير. ولذلك، فإنّ هذه العضلات تتميّز بقوّة ومقاومة كبيرتين.

أ - ينتج بسط الساق في المقام الأول عن تقلّص العضلة الرباعيّة الرؤوس الفخذيّة. وتعمل هذه العضلة بفعّالية أكبر عندما يكون الورك ممدودا، كما تشترك في تحقيق هذه الوضعيّة العضلة المستقيمة في تحقيق هذه الوضعيّة العضلة المستقيمة الفخذيّة أيضا. من جهة أخرى، ينتج ثني الساق عن تعاون عدّة عضلات: الخيّاطيّة والناحلة والغشائيّة النصف وذات الرأسين الفخذية والوتريّة النصف والمأبضيّة وعضلة الساق.

ب - كما تعلم، فإنّ حركات الجسم هي حصيلة تقلّصات العضلات الّتي تحرّك نظام الرافعات والعتلات الّتي تشكلّها العظام والمفاصل. ويظهر في الرسم فعل الرافعة الّذي يحدث عندما نرتكز على الساق أثناء السير: بفضل هذه البنية أو هذا "التصميم" الخاص، نستطيع السير بجهد أقل.


ج - يبيّن الرسم كيفيّة عمل العضلات لإنجاز حركة البسط الخلفي والبسط الأخمصي في القدم، وإذا لم تعمل هذه العضلات بشكل سليم، فإنّ القدم لا تتمكّن من إنجاز الحركات اللازمة للسّير.

عودة إلى صفحة : سلسلة جسم الإنسان


0 commentaires: