لا يجوز نقل محتوى هذا الموقع إلى مواقع أخرى ولو بذكر المصدر

2013/02/01

أشهر العلماء في التاريخ - جابر بن حيان - إنجازات عبقري الكيمياء



جابر بن حيان
إنجازات عبقري الكيمياء
ترك "جابر بن حيان" العشرات من الكتب والمؤلفات الكيميائية الكبيرة والصغيرة، وقد تنوّعت أعماله هذه، وتعدّدت حتى بلغ عدد أهمها أربعة وخمسين كتابا، منها:
الرياض الأكبر، الراهب، المقالات الكبرى في علم الصنعة، الميزان، الإتقان، صندوق الحكمة، رسالة الأقران، البحث، الخالص، الاستتمام، الأسرار، الحدود، الحيوان، الخواص الكبير، الرحمة، الأصول، التجميع، الإيضاح، التكليس، التجريد، التركيب، الحاصل، الزئبق، الذهب، التصريف، التدابير، الاستيفاء، الكامل، الأحجار على رأي بيناس، المعرفة بالصنعة الإلهية والحكمة الفلسفية، الأرض، الوصيّة.

وقد ترجمت أغلب هذه الكتب والمؤلفات إلى اللغة اللاتينية، واهتمت بها أوروبا اهتماما عظيما، فنالت هذه المؤلفات الكثير من الشهرة، وكان لها أبلغ الأثر في إحياء علوم الكيمياء في الغرب في العصور الوسطى.


وقد نقلت كتب "جابر بن حيان" بعد ذلك عن اللاتينية إلى سائر اللغات الأوروبية الأخرى، لتصبح بعد ذلك أساسا لعلم الكيمياء في الغرب حتى نهاية القرن الثامن عشر الميلادي، وقد درست الجامعات الغربية أعمال "جابر بن حيان" ونشرت الجمعيات والجامعات والهيئات العلمية المختلفة أعماله المترجمة بمختلف اللغات.


كما صدرت في أوروبا عشرات الكتب والمؤلفات عن "جابر بن حيان": حياته وأعماله، ومكانته العلمية، ومجموعات رسائله، وعلى سبيل المثال يقول "هوليارد" في كتابه "الكيمياء إلى عصر دالتون": "إن مؤلفات جابر المترجمة إلى اللغة اللاتينية، كانت عاملا قويا في إحياء الكيمياء في أوروبا، ولم يحدث أن حظيت كتب بالشهرة والذيوع في العصور الوسطى مثلما حظيت به كتب جابر" وهناك الكثير من الكتب أو الفصول الّتي كتبت ونشرت عن "جابر بن حيان" كتبها: كاردان فو، وهوليمارد، وجورج سارتون، وديلاس أوليري، وبرتلو، وبول كراوس. وتشهد هذه الكتابات جميعا بعبقريّة "جابر بن حيان" الفذّة، ومكانته العلمية العظيمة في تاريخ العلم وفضله ودوره وتأثيره في تقدّم علم الكيمياء.


0 commentaires: