• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • مناشير
  • من نحن؟
  • بما أنّ الحقوق المعنوية مصونة لأصحابها، ولا يجوز الاعتداء عليها، فإنّ القائمين على هذا الموقع يوضّحون لزوارنا الكرام أنّ المواضيع التي في موقعنا هي ملك لكلّ من ينتفع بها من معلمين وأساتذة ومربين وتلاميذ وغيرهم. ولهم الاستفادة منها كيف ما شاؤوا ما دامت لحاجتهم الشخصيّة ولطلب العلم ولا يحقّ لهم بأيّ حال من الأحوال نقلها إلى منتديات أو مواقع أخرى.
    وللأسف في السنوات الأخيرة قام العديد من المدونين بنقل كل ما في الموسوعة لمواقعهم الجديدة دون أي إضافة تذكر، لا ندري ماذا استفادوا وماذا استفاد المتصفح من إعادة النسخ وهذه السرقة الواضحة سوى تكرار المواضيع.

    بارك الله في كل من يساهم في نشر صفحتنا الجديدة.



    موسوعة قل لماذا؟ - كن عالما - كيف يصنع الورق؟

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    كن عالما
    276 - كيف يصنع الورق؟
    تخلط براية الخشب بموادّ كيميائيّة في أحواض كبيرة، فتستحيل – إثر فترة من الزّمن – إلى عجين لزج. أبيض، رطب. وبعد غربلته يوضع بين مبسطين سخنين، فيتمّ تجفيفه وتبسيطه، ويصبح ورقا.

    يحصل العجين – آليّا – بهرس ليف الخشب، أو الحلفاء، أو التّبن، أو قصاصات الورق القديم. ثمّ تعمل فيها الموادّ الكيميائيّة عملها في درجة مرتفعة من الحرارة، فتحيلها إلى عجين كيميائيّ تخفّف كثافته. ثمّ يضاف إليه – حسب أوجه استعمال الورق المزمع صنعه – شيء من أكسيد الألمونيوم أو الرّاتنج، لكي لا يمتصّ الورق الحبر. أو تضاف إليه مقوّمات قصد تكثيفه أو تلوينه. فإذا ما خفّفت كثافة ذلك العجين أو أضيفت إليه المقوّمات اللاّزمة مرّ إلى آلة تخرجه – آخر الأمر – في شكل طبقة تبسط على صفيحة معدنيّة، فيقع تجفيفها وإخراجها ورقا عاديا.

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق