• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • أشهر العلماء في التاريخ - البيروني - فضله على العلم

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    البيروني
    فضله على العلم
    كان "البيروني" من العلماء الّذين تركوا بصماتهم واضحة على تاريخ الثقافة الإنسانية عموما والثقافة العربية خصوصا، وللبيروني عظيم الفضل على العلم وتاريخه وتقدمه. وعن فضل "البيروني" على العلم تحدث كثير من كتاب الشرق والغرب، ومن أمثلة ما قيل عن "البيروني" وفضله على العلم.. ما قاله المستشرق الألماني "ساخاو" الّذي ترجم بعض أعمال "البيروني" إلى اللغة الألمانية، فقد وصف هذا المستشرق "البيروني" بقوله: (البيروني أعظم عقلية في التاريخ).

    وقد كتب عن "البيروني" كل من "جورج سارتون" و"كارلو نللينو" و"ماريهوف" و"آرثر بوب" و"شاخت".


    وقد قال بعضهم:

    - إن القرن الحادي عشر، هو عصر "البيروني"، وهو أعظم عظماء الإسلام، وعالم العلماء، وأكثر الفلكيين ذكاء، وأوسعهم علما، وإن إسمه لهو أبرز إسم في مواكب الكبار الواسعي الأفق، الّذين يمتاز بهم العصر الذهبي للإسلام.. وفي أية قائمة، لأكبر علماء الدنيا، يجب أن يكون "للبيروني" مكانه الرفيع، فهو من أبرز العقول المفكرة في جميع العصور، فعقل "البيروني" شأن العقول العظيمة، مظهر للشمول لا يتقيد بالزمن، ولم يكن ممكنا بدون ان يكتمل أي تاريخ للرياضيات أو الفلك والجغرافيا، أو علم الإنسان، وقد كانت شجاعة "البيروني" الفكرية، وحبّه للإطلاع العلمي وللحقيقة، وبعده عن الأوهام، وتسامحه وإخلاصه وعلمه.. صفات جلعت من "البيروني" عبقريا مبدعا، ذا بصيرة شاملة، ونفاذة.
    (علماء العرب: البيروني، سليمان فياض، الأهرام).

    ولما كان "البيروني" قد تنقل بين الكثير من الأقطار والبلدان، فقد تمكن من إتقان عدة لغات، وبذلك أمكنه الإطلاع على ثقافات وعلوم مختلف الشعوب، وقام بنقل عدد من المؤلفات إلى اللغة العربية، كما ترجم بعض المؤلفات العربية إلى اللغة السنسكريتية وغيرها، فساهم بذلك في نشر العلم والثقافة ونقلهما من وإلى اللغة العربية، فكان بذلك من أصحاب الفضل الأعظم على الثقافة والبشرية عموما والعربية خصوصا.


    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق