• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • موسوعة قل لماذا؟ - كن عالما - لماذا كان طعم بعض المياه المعدنيّة لاذعا؟

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    كن عالما
    293- لماذا كان طعم بعض المياه المعدنيّة لاذعا؟
    تحتوي بعض المياه المعدنيّة على غازات تشكّل كل تلك الفقاقيع الّتي تبصرها صاعدة إلى السّطح، عندما تصّب الماء المعدنيّ في كأس. وهي فقاقيع تلذع اللّسان وتتفرقع. وقد تلطخ أنف الشّارب، إذا ما تسرّع في الشّراب. فالطّعم اللاّذع – إذا – ناتج عن تلك الغازات.

    إنّ المياه المعدنيّة صادرة عن عيون حمّة (معدنيّة حارّة) تنبع على سطح الأرض وتموّلها مياه حارّة في أعماقها. وتنحلّ فيها الأملاح المعدنيّة أثناء مسيرها من الأعماق إلى السّطح، مارّة بشقوق الصّخور. ولذلك ترى المياه المعدنيّة تتفاوت من حيث لذاعة طعمها حسب المقدار الّذي تحويه من الغاز الفحمي.


    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق