• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • موسوعة قل لماذا؟ - كن عالما - لماذا نبصر كلّ الألوان في فقاعة الصّابون؟

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    كن عالما
    312- لماذا نبصر كلّ الألوان في فقاعة الصّابون؟
    ضوء الشّمس خليط من ألوان عديدة.  ولفقاعة الصّابون خاصيّة البلّورة الموشوريّة الشّكل (Prisme) إذ أنّها تفرّق الألوان عن بعضها، فتراها تتراقص على سطح الفقاعة. وهذا ما يجعلها جميلة – وهي طائرة – جمال قوس قزح صغير.

    يتشّتت الضّوء عند مروره من وسط شفّاف إلى وسط آخر. ويعني ذلك أنّ مختلف الإشعاعات الّتي يتركّب منها الضّوء تنكسر حسب معامل (Indice) يتنوّع مع كلّ إشعاع. وهكذا يتجزّأ ضوء الشّمس لدى مروره من فقاعة الصّابون، وتتميّز أشعّته المختلفة عن بعضها، فنتمكّن من رؤية الطّيف المرئي الكامل لأشعّة الشّمس، إبتداء من الأحمر حتّى البنفسجي.

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق