• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • موسوعة قل لماذا؟ - كن عالما - لماذا يرجّ ضجيج الطّائرات بلّور النّوافذ؟

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    كن عالما
    319- لماذا يرجّ ضجيج الطّائرات بلّور النّوافذ؟
    ترجّ الأصوات والضّجيج الهواء رجّا، فتنتقل تلك الرجّات بعيدا، وتحرّك الهواء تحريكا سريعا حتّى تصل إلى البلّور، فيرتعش ويرتجّ هو  بدوره. ولكنّ الأمر هيّن. فلا داعي إلى الفزع عند حدوثه.

    الهواء وسيط بين آذاننا والأصوات. فالموجات الصّوتيّة الّتي تحدثها الطّائرات تتنقّل بواسطة الهواء إلا أنّها تضعف – شيئا فشيئا – بابتعادها عن مكان حدوثها. ولكنّها قد تحمل من الطّاقة ما يكفي لرجّ الجدران والنّوافذ رجّا تسمعه الأذن. فإذا كانت النّوافذ محكمة التّركيب، وكان بلّورها حسن التّمليط، خفّت وطأة تلك الرجّات.

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق