• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • مناشير
  • من نحن؟
  • بما أنّ الحقوق المعنوية مصونة لأصحابها، ولا يجوز الاعتداء عليها، فإنّ القائمين على هذا الموقع يوضّحون لزوارنا الكرام أنّ المواضيع التي في موقعنا هي ملك لكلّ من ينتفع بها من معلمين وأساتذة ومربين وتلاميذ وغيرهم. ولهم الاستفادة منها كيف ما شاؤوا ما دامت لحاجتهم الشخصيّة ولطلب العلم ولا يحقّ لهم بأيّ حال من الأحوال نقلها إلى منتديات أو مواقع أخرى.
    وللأسف في السنوات الأخيرة قام العديد من المدونين بنقل كل ما في الموسوعة لمواقعهم الجديدة دون أي إضافة تذكر، لا ندري ماذا استفادوا وماذا استفاد المتصفح من إعادة النسخ وهذه السرقة الواضحة سوى تكرار المواضيع.

    بارك الله في كل من يساهم في نشر صفحتنا الجديدة.



    الأمراض المعدية - الالتهاب الرّئوي Pneumonia

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article



    الالتهاب الرّئوي Pneumonia

    هو إلتهاب حاد بالرّئة أو عدوى حادّة بها. ولقد كان فيما مضى من أهم أسباب الوفيات، فكانت تعزى إليه واحدة من بين كلّ أربع، وما يزال له خطره بين الأطفال والمسنّين بصفة خاصّة، لعدم تحمّلهم الإصابة به. ومع ذلك، فقد إنخفضت نسبة الوفاة به بدرجة كبيرة، بسبب الأدوية ووسائل العلاج الحديثة. 

    الأنواع والأعراض والعلاج :
    الإلتهاب الرّئوي المعدي إمّا بكتيري وإمّا فيروسي. وإمّا إبتدائي وإمّا ثانوي (أي من مضاعفات مرض آخر). وهو إمّا يصيب إحدى الرّئتين وإمّا الإثنتين معا. وأهمّ أسباب المكورات الرّئويّة. وتوجد هذه المكوّرات بالفم والحلق دائما. ولا تحدث ضررا إلاّ إذا قلّت مقاومة الجسم قلّة كبيرة بعامل كالبرد الشّديد أو المرض أو التّسمّم الكحولي أو ضعف صحّي عام. العمر عامل في إنتشار المرض. وإذا قلّت مقاومة المريض أو إشتدّت قوّة البكتريا، فإنّها تجتاح الرّئتين ويحدث الإلتهاب الرّئوي.

    ولقد كان للمضادّات الحيويّة والسلفوناميدات فضل التّقليل من خطر المرض، وقد تشفيه تماما في بعض الأحوال. ويجب الإستمرار في تناول هذه الأدوية لمدّة أسبوع بعد شفاء المريض، لمنع الإنتكاس.
    عودة إلى صفحة : الأمراض المعدية

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق