التحضيري والمرحلة الابتدائيّة

[المرحلة الابتدائية][twocolumns]

المرحلة الإعداديّة

[المرحلة الإعدادية][twocolumns]

المرحلة الثانويّة

[المرحلة الثانوية][twocolumns]

بحوث الإيقاظ العلمي

[بحوث الإيقاظ العلمي][twocolumns]

بحوث متفرّقة

[بحوث متفرّقة][twocolumns]

الامتحانات والفروض

[امتحانات وفروض][twocolumns]

المكتبة

[أقسام المكتبة][twocolumns]

الحقيبة المدرسيّة

[أقسام الحقيبة المدرسية][twocolumns]

قاموس تصريف الأفعال العربيّة

[قائمة تصريف الأفعال][twocolumns]

الموسوعة المدرسيّة العربيّة

[الموسوعة المدرسية العربية][twocolumns]

Les bases de la langue française

[langue française][twocolumns]

آخر المواضيع

لا يجوز نقل محتوى هذا الموقع إلى مواقع أخرى ولو بذكر المصدر
حسبنا الله ونعم الوكيل

لتتمكّن من مشاهدة أقسام الموقع عليك بالنقر على (الصفحة الرئيسة) أعلاه

هام جدّا
طريقة تحميل ملفات الموسوعة المدرسية

الأحرف المشبهة بالفعل - قواعد اللغة العربية المبسطة





الأحرفُ المشبّهةُ بالفعلِ


هي أحرفٌ تختصُّ بالدخولِ على الجملِ الاسميةِ المؤلفةِ من المبتدأِ والخبرِ فتنصبُ المبتدأَ ويسمّى اسمُها، ويبقى الخبرُ مرفوعاً ويسمّى خبرُها، وهي :
إنّ - أنّ - كأنّ - لكنّ - ليت - لعلّ.
مثال : إنّ العلمَ نافعٌ. إنّ : حرفٌ مشبّهٌ بالفعلِ، العلمَ : اسمُ إنّ منصوبٌ وعلامةُ نصبِه الفتحةُ الظّاهرةُ، نافعٌ : خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِه الضّمّةُ الظّاهرةُ.

معانيها : 
إنّ، أنّ : تفيدان التّوكيدَ.
مثال : إنّ العلمَ مفيدٌ - علمْتُ أنَّ الصّدقَ ينجي صاحبَه.

كأنّ : تفيدُ التّشبيهَ.
مثال : كأنََّ الأزهارَ نجومٌ.

ليت : تفيدُ التّمني.
مثال : ليت الشّبابَ يعود يوماً.

لكنَّ : تفيدُ الاستدراكَ.
مثال : أحمدُ نشــيطٌ لكنّ دراستَهُ متوسطةٌ.

لعلَّ : تفيدُ التّرجّي (الأمرَ المستحسنَ).
مثال : لعلّ الفرجَ قريبٌ.

وتأتي أخبارُها : 
إمّا مفردةً : إنّ العلمَ نافعٌ.
أو جملةً فعليّةً : لعلّ العلمَ ينفعُ صاحبَه.
أو اسميّةً : إنّ الغرفةَ منظرُها جميلٌ.
أو شبهَ جملةٍ : إنّ العصفورَ على الشجرّةِ.

دخول ما على إنّ :
إذا دخلَتْ ما على إنّ فإنّها تكفُّها عن العملِ.
مثالٌ : (إنّما أنتَ مذكّرٌ). إنّما : كافّةٌ ومكفوفةٌ، أنتَ : ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ، مذكّرٌ : خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِه الضّمّةُ الظّاهرةُ على آخرِه.


فتحُ همزةِ إنّ وكسرُها :
تُفتحُ همزةُ إنّ إذا صحَّ تأويلُها مع اسمِها وخبرِها بمصدرٍ.
مثالٌ : علمْتُ أنّ العلم نافعٌ. والتّقدير : علمت نفع العلم.

وتُكسرُ همزتُها إذا لم يصحّ تأويلُها مع اسمِها وخبرِها بمصدرٍ،  وذلك في المواضعِ التّاليةِ: 
1- إذا وقعٍتْ في أوّلِ الكلامِ :
كقولِ إيّليا أبي ماضي : 
إنّ الحياةَ حبَتْكَ كلّ كنوزِهَـا   ***   لا تبخلَنَّ على الحياةِ ببعضِ مـا

2- إذا وقعَتْ في صدرِ جملةِ القولِ :
قالَ : (إنّي عبدُ اللهِ).

3- إذا وقعَتْ في صدرِ جملةِ القسمِ :
واللهِ إنّ العربَ أمّةٌ واحدةٌ.

4- إذا وقعَتْ اللاّمُ المزحلقةُ في خبرِها :
علمْتُ إنّ العلمَ لنافعٌ.

5- إذا وقعَتْ في أوّلِ جملةِ صلةِ الموصولِ :
أثنيْتُ على الّذي إنّي أحترمُه.




ليست هناك تعليقات: