• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • التغذية - الحليب

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article
    الحليب

    الحليب هو الغذاء التام المثالي، يحتوي على كلّ العناصر الغذائيّة الّتي يحتاج إليها الإنسان. ويشتمل بالخصوص على المواد الزّلالية والكلسيوم وهي عناصر ضروريّة لبناء الجسم.

    سلامة الحليب:
    يجب أن يقع استهلاك الحليب، وهو سليم، ونقي وفي حالة حسنة. إذ هو، بقطع النّظر عن منافعه الّتي لا تنكر، يكوّن أرضيّة صالحة لتكاثر الجراثيم، إذا ما وقع تلويثه بها.

    هام: يمكن للجراثيم أن تصيب الحليب أثناء الحلب.
    ويقع ذلك إذا: 
    - كانت أيدي الشّخص القائم بالحلب وسخة.
    - كانت البقرة المحلوبة وسخة أو غير محكمة الشد.
    - كان الإناء المعد للحليب غير نظيف أو وقع تنظيفه بماء وسخ.

    كيف نمنع الحليب من التلوّث؟
    أ- ينبغي مراقبة صحّة البقر الحلوب.
    ب- غسل الضّرع بالماء والصّابون قبل الحلب.
    ج- تنظيف مؤخّرة البقر الحلوب باستمرار.
    د- تنظيف الأواني بماء أضيف إليه شيء من الجفال.
    ه- غسل يدي الشّخص المكلّف بالحلب قبل القيام بذلك.
    و- مقاومة الذّباب.
    ز- يتحتّم علينا حفظ الحليب في مكان بارد لا تزيد درجة حرارته عن 4 أو 5 درجات.

    كيف يقع تصبير الحليب؟ 
    1- التّعقيم بطريقة باستور:
    هي تسخين الحليب بحرارة قدرها 72 درجة، مدّة ثانية ثمّ تبريده مباشرة بعد ذلك، والنّزول به في أقلّ من ساعة إلى حرارة دون 6 درجات. من محاسن هذه الطّريقة أنّها تبيد الجراثيم الضّارة الموجودة في الحليب، دون أن تمسّ بقيمته الغذائيّة.
    قبل القيام بعمليّة التّعقيم على هذا النّحو يجب أن نتأكّد من: 
    - نظافة الحليب.
    - سلامته من الجراثيم الضّارة.
    - أنّه كان محفوظا في حرارة لا تتجاوز 10 درجات وبعد الانتهاء من التّعقيم بطريقة باستور يجب:
    - إبقاء الحليب في درجة حراريّة منخفضة.
    - استهلاكه في ظرف لا يتجاوز 24 ساعة.
    لذلك يحسن أن تكون الوسائل الّتي ينقل بها الحليب من المكان الّذي يقع به التّعقيم مزوّدة بأجهزة مبرّدة.
    يكون التّعقيم بطريقة باستور ناجعا إذا ما أجري في ظروف صحية ملائمة، وروعيت فيه شروط النّظافة التّامة. إلاّ أنّ التّعقيم عن طريق التّغلية يكون أنجع وخاصّة إذا كان الحليب معدّا لتغذية الأطفال.

    2- التعقيم بطريقة التّغذية:
    يتمثّل ذلك في إبادة كلّ الجراثيم الّتي يحويها الحليب عن طريق تغليته مدّة عشرين دقيقة على الأقل.
    يفقد الحليب في عمليّة التّغذية البعض ممّا يحويه من الفيتامينات أ - ب . ب2 - س ولكنّه يحافظ على قيمته الغذائيّة.
    - من محاسن الحليب المغلي أنّه يصبح بالخصوص أيسر هضما وأوفر سلامة... كما يصبح في الإمكان تصبيره مدّة أطول.

    هام: وجود الثّلاجة ضروري في محلاّت باعة الحليب.

    عودة إلى صفحة : التغذية

    هناك تعليق واحد :

    1. غير معرف10/12/14 21:19

      الحليب هو أساسي لتوليد طاقة الكالسيوم إذ إن شرب لتر واحد في اليوم يصلب العظام ويتفاعل مع كرياة الدم الحمراء للعمادلتها وكذالك إعطاء المناعة للجسم فالحليب عنصر متكامل في حياتنا ولا يجب الإستغناء عنه...........؟

      ردحذف