لا يجوز نقل محتوى هذا الموقع إلى مواقع أخرى ولو بذكر المصدر

2013/01/20

العضلات والعظام - عضلات الرّأس


ركن علوم الحياة والأرض
سلسلة جسم الإنسان
العضلات والعظام
عضلات الرّأس

تتميّز عضلات الرّأس، عامّة، بصغر حجمها. وهناك نوعان رئيسيّان: العضلات الوجهيّة، أي عضلات التعبير، والعضلات الماضغة.
تتجمّع العضلات المسؤولة عن تعبير الوجه في المناطق التالية: عضلات قبو القحف، وعضلات المنطقة الجفنيّة، وعضلات منطقة الأنف، وعضلات منطقة الفم.
تتّصل عضلات التعبير بعظام وجلد الوجه، وتؤدّي تقلّصاتها إلى تحرّك الجلد، كما تشكّل ثنيات وتجاعيد تخلق تعابير الوجه المختلفة. عندما يكون الجلد شابا ومرنا، تعكس الثنيات الناتجة عن تقلّص العضلات بسهولة كبيرة. ولكن، مع تقدّم العمر، يخسر الجلد مرونته، ما يؤدّي إلى تكوّن تجاعيد دائمة.
تعمل العضلات المشتركة المضغ في تمزيق وسحق الطعام لتسهيل بلعه وهضمه. والعضلة الماضغة، مثلا، هي عضلة قويّة جدّا تستطيع تحريك الفك السفلي بقوّة تساوي 100 كغ. 

وظيفة عضلات الرّأس:

أ - تقوم العضلة القصيّة الترقويّة الخشّائيّة بتدوير الرأس ومدّه.

ب - ترفع عضلة الشّواة الجفنين العلويّين والحاجبين للتعبير عن الدّهشة. وترفع العضلة القذاليّة الجبهيّة الحاجبين. أمّا العضلة الصدغيّة الجداريّة فتشدّ جلد الرّأس (الفروة).


ج - تخلق عضلات العينين الدويرية (الحجاجية والجفنيّة والدمعيّة) تعابير القلق. وتقوم عضلة الأنف الهرميّة بحركة تعبّر عن التهديد. أمّا العضلة الرافعة للشفة العلويّة والأنف فتعبّر عن الانزعاج وتعكّر المزاج.


د - عندما تتقلّص عضلة الفم الدّويريّة، تعطي للشّفتين وضعيّة المصّ (للأكل والشراب). وتطرد العضلة المبوّقة الهواء من الفم وتشترك في فعل الضحك والبكاء. تعبّر العضلة الوجنيّة الكبيرة عن اللذّة والشكّ. وتسمح العضلة الضّحكيّة بالضحك. وتساهم عضلات أخرى في تعابير الثقة بالنفس (العضلة الرافعة لزاوية الفم) والحزن (العضلة الخافضة لزاوية الفم) والحزم (العضلة الخافضة للشفة السفليّة) والشك (العضلة الذقنيّة).


هـ - تسمح عضلات المضغ بتحريك الفكّ السفلي. تغلق العضلة الماضغة الفم بقوّة وتضغط الأسنان بعضها على بعض عند رفع الفك السفلي. وتشكّل العضلة الصّدغيّة أقوى عضلة رافعة للفك السفلي. وتقوم العضلة الجناحيّة الوحشيّة بتوجيه مفصل الفك السفلي في جميع حركاته. أمّا العضلة الجناحيّة الإنسيّة فترفع الفك السفلي وتحرّكه إلى الأمام، وتشترك هذه العضلة أيضا في الحركات الجانبيّة والدورانيّة.


و- عضلات منطقة الرّقبة عضلات ثخينة مقاومة تغطّي العظام الّتي تصل الرّأس بالجذع وتحميها. لكنّها تتيح لحركة الرّأس أيضا حريّة كبيرة.





عودة إلى صفحة : سلسلة جسم الإنسان

0 commentaires: