التحضيري والمرحلة الابتدائيّة

[المرحلة الابتدائية][twocolumns]

المرحلة الإعداديّة

[المرحلة الإعدادية][twocolumns]

المرحلة الثانويّة

[المرحلة الثانوية][twocolumns]

بحوث الإيقاظ العلمي

[بحوث الإيقاظ العلمي][twocolumns]

بحوث متفرّقة

[بحوث متفرّقة][twocolumns]

الامتحانات والفروض

[امتحانات وفروض][twocolumns]

المكتبة

[أقسام المكتبة][twocolumns]

الحقيبة المدرسيّة

[أقسام الحقيبة المدرسية][twocolumns]

قاموس تصريف الأفعال العربيّة

[قائمة تصريف الأفعال][twocolumns]

آخر المواضيع

لا يجوز نقل محتوى هذا الموقع إلى مواقع أخرى ولو بذكر المصدر
حسبنا الله ونعم الوكيل

لتتمكّن من مشاهدة أقسام الموقع عليك بالنقر على (الصفحة الرئيسة) أعلاه

أحوال الفعل في العلة






قواعد الفعل العربيّ
أحوال الفعل
أحوال الفعل في العلّة

العلَّة تصيب الفعل بثلاثة حروف : الواو، والألف، والياء، وهي حروف العلَّة.


إذا دَخلتْ هذه الحروفُ على الفعلِ المجرّدِ تُسبّبُ في تصريفه تغييراتٍ تقضي بقلبِها أو تسكينِها أو حذفِها تسهيلا للّفظ.

والتغييرات الصرفيّة هذه تقع في باب الإعلال.

وإلى جانب حروف العلَّة يتناول الإعلالُ حرفَ الهمزة التي ليست حرفَ علَّة وإنّما َحرفٌ صحيحٌ يشابه حروفَ العلَّة في أنّه يقبلُ الإعلالَ فقط. لذلك فإنّ الفعلَ المهموزَ يتمتّعُ بمكانة خاصة في أساليب التصريف.

والحالة الأخرى التي تُسبّب شذوذا في تصريف الفعل هي الإدغام.
يقضي الإدغام بإدخال حرف من حرف في جنسه تحفيظا للّفظ مما يؤدي إلى تشديده أو تضعيفه بحسب تصريف الفعل مع الضمائر.

والفعل المجرد نوعان : صحيح ومعتلّ.

* الفعل الصحيح :
يخلو من حروف العلّة في أصوله، وهو خمسة أقسام :
سالم ما خلت أصوله من الهمز والتضعيف : كَتَبَ.
مضاعف : ما كانت عينه ولامه من جنس واحد في الثلاثي : مَدَّ
وفاؤه الأولى أو عينه ولامه الثانية من جنس واحد في الرباعي : زَلْزَلَ.
مهموز الفاء ما كانت فاؤه همزة : أكَلَ.
مهموز العين ما كانت عينه همزة : لَؤُمَ.
مهموز اللام ما كانت لامه همزة : خَطِئَ.



* الفعل المعتلّ :
يحتوي على حرف علّة أو أكثر في أصوله، وهو خمسة أقسام :
معتلّ الفاء ويقال له مثال : وَصَلَ.
معتلّ العين ويقال له أجوف : قَالَ.
معتلّ اللام ويقال له ناقص : بَقِيَ.
معتلّ الفاء مع اللام ويقال له لفيف مفروق : وَفَى.
معتلّ العين مع اللام ويقال له لفيف مقرون : طَوَى.

تعتبر أصول الفعل مجردة من الزوائد في الهمز والتضعيف والعلّة: أَكْرَمَ لا تعتبر فعلا مهموزا، قَاتَلَ لا تعتبر معتلاّ، وذلك لان الهمزة في الأول والألف في الثاني ليستا من أصول الفعل.

* قد يكون بعض الأفعال مهموزا ومضاعفا معا أو معتلاّ ومهموزا معا أو معتلاّ ومضاعفا معا، فيُعامل في كل حالة على الوجه الآتي :

أَبَّ : ثلاثي صحيح مضاعف ومهموز : يغلب في المضاعف. 

يَئِسَ : ثلاثي معتلّ الفاء ومهموز العين : يغلب فيه المعتلّ. 

وَدّ : ثلاثي معتلّ الفاء ومضاعف : يغلب فيه المعتلّ. 

دَهْدَى : رباعي معتلّ اللاّم ومضاعف : يغلب فيه المعتلّ. 

رَهْيَأ : رباعي معتلّ اللاّم ومهموز اللاّم : يغلب فيه المعتلّ. 

لأَلأَ : رباعي مضاعف ومهموز العين واللاّم : يغلب فيه المضاعف.




ليست هناك تعليقات: