• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • أشهر العلماء في التاريخ - الخوارزمي - صورة الأرض

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article


    الخوارزمي
    صورة الأرض
    ألف "الخوارزمي" كتاب "صورة الأرض" أو "الربع المعمور" فكان من أشهر مؤلفاته، وقد أثبت "الخوارزمي" بهذا الكتاب تمكنه من علم الجغرافيا بنفس قدر تمكنه من علوم الرياضيات والفلك، لذلك يقول عنه "مصطفى الشهابي" في كتابه عن "الجغرافيون العرب" يعتبر "الخوارزمي" واضع الأساس الاول لعلم الجغرافيا العربي، ذلك أن كتابه "صورة الأرض" الّذي وضعه في أواخر عهد "المأمون" أو في عهد الخليفة "المعتصم" - على ما يراه بعض المستشرقين - يعتبر من أمهات الكتب، ويكفي أن نذكر ما سجّله عنه المستشرقون "نللينو" الإيطالي إذ يقول:
    - "إنّه ما من أمّة أوروبية كان في مقدورها أن تنتج هذا الكتاب في فجر نشاطها العلمي".
    وقد أورد "الخوارزمي" في كتابه الأسماء اليونانية القديمة والأسماء المعاصرة له، مما يدل دلالة واضحة على إهتمامه ببطليموس وتأثره به.

    ومن المعروف أن "الخوارزمي" قد شارك في وضع الخرائط الّتي طلبها المأمون للأرض، كما رسم مصوّرا لوادي النيل بعد أن إشترك في قياس درجة من درجات محيط الأرض.


    لم يكن "الخوارزمي" إذن من العلماء الّذين يتخصصون في فرع واحد من فروع العلم، خصوصا وأن العلوم قديما لم تكن قائمة على التخصص، وكان على العلماء الّذين يدرسون الرياضيات ان يدرسوا معها الفلك، والفلك بدروه يستدعي منهم دراسة الجغرافيا الفلكية خصوصا، والجغرافيا العامة بصفة أعم.


    هكذا كانت العلوم كلها مرتبطة فيما بينها بوحدة تجعلها كلها في النهاية تصب في مصب واحد سمّى "الحكمة"، ولقد كان "الخوارزمي" من الحكماء العظماء الّذين تمكنوا من سبر أغوار مختلف فروع العلم والحكمة، ولكنه برع وبرز على وجه أخص في الرياضيات، والفلك، والجغرافيا، وتعتبر مؤلفاته المهمة في هذه المجالات من المؤلفات الحيوية الأساسية الّتي ساهمت في تقدم العلم، والّتي ظل العرب يعتمدون عليها لعدّة قرون تالية.



    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق