• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • ملخّصات دروس التاريخ: السنة الأولى ثانوي - 16. الفكر الإصلاحي بالبلاد التونسيّة في القرن التاسع عشر

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article



    16. إضاءات حول تاريخ تونس في العصر الحديث: الفكر الإصلاحي بالبلاد التونسيّة في القرن التاسع عشر
    ملخّصات دروس التاريخ
     السنة الأولى من التعليم الثانوي

    أدعّم مكتسباتي:
      واجهت الإيالة التونسيّة - مثل بقيّة العالم الإسلامي - أخطار التحديّات الأوروبيّة منذ نهاية القرن الثامن عشر بسبب ما أصبحت تشهده من تأخّر بالمقارنة مع ما كانت تعيشه أوروبا من تقدّم ونهضة على جميع الأصعدة.

      * مثّلت التحديّات الأوروبيّة إلى جانب عوامل أخرى، عاملا مساعدا لظهرو مبادرات إصلاحية في عدّة بقاع من العالم الإسلامي ومنها مصر في عهد محمد علي باشا والدولة العثمانيّة وخاصة في عهد السلطان عبد المجيد الأول وإلى ظهور فكر إصلاحي بهدف النهوض بشعوبة.

      * مثلت إصلاحات أحمد باي (1837-1855) العسكريّة والاجتماعيّة في البلاد التونسيّة البوادر الأولى لمسار إصلاحي ما انفك يتعمق وينضج خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

      * وكان لبروز تيار إصلاحي داخل البلاط الحسيني، وفي أوساط العلماء المتنورين الدور الريادي في تجسيد بعض الأفكار الإصلاحيّة الهادفة إلى النهوض بالأمّة الإسلاميّة اقتداء في ذلك بالمثال الأوروبي.

      * تركّز اهتمام رجال الإصلاح خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر على تطوير النظام السياسي للحدّ من الحكم المطلق ومن أجل إرساء مبادئ الحريّة والعدالة، وهو ما هدف إليه إصدار كل من قانون عهد الأمان ودستور 1861 إضافة إلى عديد الإصلاحات الأخرى التي شملت بالخصوص التعليم ببعث المدرسيّة الصادقية بعد أن أغلقت المدرسة الحربيّة بباردو وهي أوّل نواة للتعليم العصري بالبلاد التونسيّة لكن هذه الإصلاحات على الرغم من أهمّيتها لم تمنع ظهور أزمات أدّت إلى انتصاب الحماية الفرنسيّة بتونس.
      إن وضع تعليقك (أسفل الصفحة) لشكرنا أو لنقدنا يفرحنا كثيرا. ونرجوا منك أن تساهم في نشر كل موضوع ترى أنه أفادك وذلك بالنقر على الزر Partager  (أعلى الصفحة) حتى تعم الفائدة على أصدقائك.
      عودة إلى صفحة: ملخّصات دروس التاريخ للسنة الأولى ثانوي

      هناك تعليقان (2) :