• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • ملخّصات دروس التاريخ: السنة التاسعة أساسي - 6. الحرب الباردة

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article


    6. الحرب الباردة
    ملخّصات دروس التاريخ
     السنة التاسعة من التعليم أساسي

    أستخلص:
      شهدت الفترة التي تلت الحرب العالميّة الثانية بروز قطبين على الساحة الدولية هما: الولايات المتّحدة الأمريكيّة والاتّحاد السوفياتي، وقد أدّى توتر العلاقات بينهما إلى بروز عديد الأزمات في إطار الحرب الباردة. 

      I - النظام العالمي الجديد إثر الحرب العالميّة الثانية: القطبية الثنائية:
      تصدّع التحالف القائم منذ 1942 بين الولايات المتّحدة الأمريكيّة والاتحاد السوفياتي، مع نهاية الحرب وزوال العدوّ المشترك، فبدأ التنافس على مناطق النفوذ وظهرت ملامح القطبين المتعارضين.

      1- تباين سياسة كل من الاتحاد السوفياتي والولايات المتّحدة الأمريكيّة:
      دعّم الاتحاد السوفياتي نفوذه في المناطق التي حرّرها الجيش الأحمر فأصبحت دول أوروبا الشرقيّة تحت سيطرته، في المقابل اعتمدت الولايات المتّحدة الأمريكيّة سياسة الاحتواء التي تتمثّل في محاصرة الاتحاد السوفياتي داخل مناطق نفوذه ودعّمت ذلك بمشروع مارشال الذي يهدف إلى تقديم مساعدات لدول أوروبا لإعادة بناء اقتصادها وتدعيم أنظمتها السياسية.
      اعتبر الاتحاد السوفياتي سياسة الاحتواء ومشروع مارشال تهديدا مباشرا له ووسيلة لهيمنة الولايات المتحدة الأمريكيّة على أوروبا فكان رد فعله "نظريّة جدانوف" التي أعلنت القطيعة بين القطبين.

      2- الأحلاف العسكريّة:
      سعى كل قطب إلى عقد معاهدات ثنائيّة وتكوين أحلاف عسكريّة للحفاظ على مصالحه، وأهمّها حلف شمال الأطلسي الذي تتزعّمه الولايات المتحدة الأمريكيّة، وحلف فرصونيا الذي يتزعمه الاتحاد السوفياتي، وهما حلفان دفاعيان هدفهما ردع المنافس ممّا أدّى إلى اجتناب الحرب الساخنة والمباشرة بين القوتين الأعظم رغم تعدّد الأزمات.

      II- أزمات الحرب الباردة:
      الحرب الباردة هي الفترة التي بدأت مع إعلان القطيعة بين القطبين منذ 1947 والتي عرفت توتر العلاقات الدوليّة وتعدّد الأزمات.

      1- أزمة برلين (حصار برلين):
      فشلت الدول المنتصرة في الحرب في التوصل إلى اتفاق حول تحديد مصير ألمانيا، فقامت الولايات المتحدة الأمريكيّة وبريطانيا وفرنسا بتوحيد مناطق نفوذها، فكان رد فعل الاتحاد السوفياتي حصار برلين الغربيّة لمدّة سنة، وقد تمكّنت الولايات المتحدة الأمريكيّة من تجاوزه عن طريق الجسر الجوّي.
      انتهت أزمة برلين بتقسيم ألمانيا إلى دولتين: ألمانيا الغربية موالية للولايات المتحدة الأمريكيّة وألمانيا الشرقية موالية للاتحاد السوفياتي.

      2- الحرب الكورية:
      إثر نهاية الحرب العالميّة الثانيّة وخروج اليابان من كوريا، تكوّنت دولتان: كوريا الجنوبيّة موالية للولايات المتحدة الأمريكيّة، وكوريا الشماليّة موالية للاتحاد السوفياتي. في جوان 1950 اجتاحت قوات الشمال كوريا الجنوبيّة، فأثار ذلك تدخّل الولايات المتحدة الأمريكيّة والأمم المتّحدة بينما دعمت الصين كوريا الشماليّة، انتهت الحرب في جويلية 1953 بتثبيت الحدود الفاصلة بين البلدين وهي تمثل تقريبا خط عرض 38 شمالا.
      شمل التنافس بين القطبين مختلف المجالات وقد استفادت حركات التحرّر من هذا التنافس الذي ساهم في تدعيم العمل الوطني بالمستعمرات.
      إن وضع تعليقك (أسفل الصفحة) لشكرنا أو لنقدنا يفرحنا كثيرا. ونرجوا منك أن تساهم في نشر كل موضوع ترى أنه أفادك وذلك بالنقر على الزر Partager  (أعلى الصفحة) حتى تعم الفائدة على أصدقائك.
      عودة إلى صفحة: ملخّصات دروس التاريخ للسنة التاسعة أساسي

      ليست هناك تعليقات :

      إرسال تعليق