• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • ملخّصات دروس الجغرافيا: السنة السابعة أساسي - 5. تنوّع النطاقات المناخيّة والنباتيّة

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article


    5. تنوّع النطاقات المناخيّة والنباتيّة
    ملخّصات دروس الجغرافيا
     السنة السابعة من التعليم أساسي

    أستخلص:
    المناخ هو مجموع الظروف الجويّة السائدة في مكان ما على سطح الأرض وتشمل هذه الظروف عدّة عناصر مثل التساقط والحرارة والسحب والإشعاع والرطوبة والرياح.

    تختلف المناخات على سطح الأرض حسب النطاقات المناخيّة نتيجة عدّة عوامل أبرزها الموقع بالنسبة لخطّ الاستواء وما يرتبط به من اختلاف حدّة الإشعاع الشمسي من نطاق إلى آخر.


    تتعامد أشعّة الشمس مع سطح الأرض في المنطقة البيمداريةّ فتُكوّن زاوية قائمة مع سطح الأرض. وبذلك يتكون النطاق المناخي الحار.

    تصل أشعة الشمس إلى المناطق القطبيّة مائلة جدا وبذلك يتكون النطاق البارد.

    يتسبب الميلان النسبي لأشعة الشمس في المنطقة الواقعة بين النطاق الحار والنطاق البارد في ظهور المناطق المناخي المعتدل أو نطاق العروض الوسطى.

    تتبخّر مياه البحار والمحيطات بفعل الحرارة فتتكوّن السحب التي تدفعها الرياح إلى سواحل القارات وتتسبّب في نزول أمطار غزيرة خاصة في المناطق الاستوائيّة والمناطق المداريّة الرطبة وبعض مناطق النطاق المعتدل.

    تظلّ المناطق التي لا تواجه الرياح البحريّة الرطبة محدودة التساقط خاصة في النطاق الصحراوي وداخل القارات وفي النطاق القطبي البارد.
    • يرتبط الغطاء النباتي بخصائص مناخ الإقليم الذي ينتمي إليه.
    • ترتفع الحرارة والرطوبة في المناطق الاستوائيّة ويكون ذلك وسطا طبيعيا ملائما لظهور الغابات الكثيفة، تتدهور هذه الغابة تدريجيا باتجاه المدارين لتفسح المجال للسافانا.
    • تتدرج التشكيلات النباتية في مناطق المناخ المتوسطي من غابات الفلين والصنوبر على المرتفاعات الممطرة إلى الأحراش في المناطق الأقل رطوبة إلى السباسب ثم النباتات الشوكية على أطراف الصحراء.
    • تظهر الغابات النفضية على السواحل الدافئة في مناطق المناخ المعتدل في حين تنشأ غابات التيقا والمروج العشبيّة داخل القارات.
    • يتباين الغطاء النباتي في المناطق الجبليّة حسب الموقع داخل النطاقات المناخيّة وحسب درجة الارتفاع، ففي مناطق المناخ المعتدل يتدرّج الغطاء النباتي من المروج أسفل الجبل إلى الغابات النفضيّة على السفوح فالغابات الصنوبريّة ثم المراعي الطبيعية على القمم.
    • ينعدم الغطاء النباتي في النطاق القطبي البارد باستثناء التوندرا على أطرافه صيفا.
    ابتدع الإنسان على مرّ العصور تقنيات ملائمة لخصائص المناخ الذي يعيش فيه، وتمكّن من ابتكار طرق تيسّر حياته وتوفّر موارد رزقه:
    • أقام المدرجّات لاستغلال الرطوبة الجبلية في الزراعة.
    • هيّأ الأحواض لمغارز الأرز في شرق وجنوب شرقي آسيا.
    • حفر الأحواض وهيّأ الغيطان لاستغلال المائدة المائيّة في المناطق الصحراوية القاحلة.

    إن وضع تعليقك (أسفل الصفحة) لشكرنا أو لنقدنا يفرحنا كثيرا. ونرجوا منك أن تساهم في نشر كل موضوع ترى أنه أفادك وذلك بالنقر على الزر Partager  (أعلى الصفحة) حتى تعم الفائدة على أصدقائك.

    هناك تعليق واحد :