• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • الإسعافات الأوّليّة: تمهيد

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article

    تقع الحوادث في أيّ مكان وأيّ زمان. وأسبابها لا تحصى، وكثيرا ما يكون سببها الإهمال. وممّا يؤسف له أنّ الكثير ممّا يقع يمكن تفاديه. 

    انتبه للأخطار، فإنّها محيطة بنا - في الطّرقات، في الرّيف وحتّى في بيوتنا نفسها، حيث نشعر عادة بالاطمئنان والأمان -. والقليل من الحرص قد يوفّر الكثير من الألم. 

    في البيت:
    اجعل أمام النّار حاجزا يمنع أطفالك من الاقتراب من الموقد والمدفأة وغيرهما.

    أبعد الأشياء الصّغيرة من بين أقدام الأطفال لئلاّ يتعثّروا بها ويؤذوا أنفسهم.
    توجد في المطبخ أدوات تشكّل خطرا على الأطفال، كالسّكاكين والقدور السّاخنة وحوافّ العلب المعدنيّة المفتوحة. 

    في ساحات اللّعب:
    سرعان ما تنقلب الضّحكات إلى دموع إذا داس أحد على زجاج مكسور أو وقع من فوق شجرة.

    في الشّوارع والطّرقات:
    علّم أطفالك كيف يجتازون الطّرقات وأين يسيرون.
    لا تشتر لابنك درّاجة أكبر من عمره، وإلاّ فقد السّيطرة عليها. وتأكّد من سلامة أجزائها، وبخاصّة المكابح والمقود ومصابيح الإضاءة.

    افعل ما تقدر عليه:
    قد تقع الحوادث في أي وقت وأي مكان، ومع ذلك فإنّ الكثيرين لا يعرفون شيئا عن الإسعافات الأوّليّة. هؤلاء لا يقدرون على المساعدة، بل قد يصيبهم الذّعر لأنّهم يجدون أنفسهم عاجزين عن التّصرّف في مواجهة الحالات الطّارئة.

    إنّ الإسعاف الأوّلي هو عمل ما تقدر عليه فور وقوع الحادثة. وستتعرف على أعمال بسيطة تقوم بها فتمنع استفحال الإصابة، وتخفّف الألم، بل، كما قد يحدث في الحوادث الخطيرة، تبقي المصاب على قيد الحياة.

    ولا يقلّ عن ذلك أهميّة أنّك ستعرف ما ينبغي ألاّ تفعله، فإنّك إذا فعلت الشّيء الخطأ قد تزيد الأمر سوءا، وتتسّبب في مزيد من الألم.

    عندما تواجه حالة طارئة تذكّر الخطوات الثّلاث الآتية:
    - قم فورا بتقديم الإسعافات الأوّليّة الّتي تمنع تفاقم الإصابة.

    - وفي أسرع وقت استدع شخصا راشدا.

    - ثمّ أمّن لمريضك الرّاحة.

    والكثير من الحوادث اليوميّة بسيط سهل العلاج، وستتعلم كيف تتصرّف التّصرّف السّليم في مواجهة مثل هذه الحوادث.

    موضع الإصابة:
    لا تستطيع أن تساعد المصاب إلاّ إذا عرفت ما به. كن تحرِّيًّا يفتّش عن دلائل وإشارات. حلّل الدّلائل الّتي تحصل عليها وقرّر عندئذ نوع المساعدة المطلوبة منك. تذكّر أنّ المصاب قد يكون أصيب بأكثر من موضع واحد. وهناك ثلاث طرق تساعدنا على معرفة حقيقة الإصابة: 

    بيان الحادثة:
    سل عمّا حدث.
    قد يقول مريضك:
    - وقعت عن درّاجتي.

    وقد يصف أحد الشّهود الحادثة بقوله:
    - اصطدم رأسه بالأرض ووقع على ذراعه اليمنى.

    وهذا النّوع من المعلومات يسمّى بيانا.

    علامات:
    استعمل عينيك ويديك لتكتشف العلامات الّتي تتركها الإصابة.
    - هل وجه مريضك شاحب أو محتقن؟
    - هل بشرته باردة ومبلّلة بالعرق أم هي ساخنة وجافّة؟
    - هل ترى دما أو أثر كدمات أو تورّما؟
    هذه كلّها علامات.

    أعراض:
    سل مريضك عمّا به.
    قد يقول:
    - لا أستطيع تحريك ساقي.

    أو قد يقول:
    - أشعر بألم في ظهري.

    أو
    - أشعر بالغثيان.

    وهذه كلّها أعراض.

    وإذا ما عرفت ما بالمصاب صار بإمكانك تقديم الإسعافات الأوّليّة له.

    عودة إلى صفحة : الإسعافات الأوّليّة

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق