• آخر المواضيع
  • السنة التحضيريّة
  • السنة الأولى أساسي
  • السنة الثانية أساسي
  • السنة الثالثة أساسي
  • السنة الرابعة أساسي
  • السنة الخامسة أساسي
  • السنة السادسة أساسي
  • موارد المعلم
  • السنة السابعة أساسي
  • السنة الثامنة أساسي
  • السنة التاسعة أساسي
  • موارد الأستاذ (إعدادي)
  • السنة الأولى ثانوي
  • السنة الثانية ثانوي
  • السنة الثالثة ثانوي
  • السنة الرابعة ثانوي BAC
  • موارد الأستاذ (ثانوي)
  • البحوث
  • ملخّصات الدروس
  • الامتحانات
  • الحقيبة المدرسية
  • التمارين
  • Séries d'exercices
  • BAC
  • ألعاب
  • Bibliothèque
  • اختبر ذكائك
  • مكتبتي
  • إبداعات المربّين
  • للمساهمة في هذا الموقع
  • المنهج الجزائري
  • دليل الموقع
  • من نحن؟
  • متى وكيف حصل ذلك؟ - الرحلات الكبرى - رحّالة جريئون - أوّل دورة حول العالم

    هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
    من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article


    ركن المعارف الشاملة
    سلسلة متى وكيف حصل ذلك؟
    الرحلات الكبرى
    رحالة جريئون
    أوّل دورة حول العالم

    لم تتحقق أول دورة حول العالم، إلا عندما عرف بعض البحارة والرواد الشجعان أن الأرض كروية الشكل، فحاولوا أن يدوروا حولها متحدّين الصعاب والأخطار. أما في أيامنا هذه، فإن الطائرات تستطيع أن تدور حول الأرض في أقل من يوم.



    كان للبحث عن طريق الهند البحرية، ولتطوير تجارة التوابل والأفاوية الرائجة، فضل كبير في كشف معالم الكرة الأرضية، وتطوير معرفتنا لمناطقها الجغرافية. وهكذا ظن بحارة "كرستوف كولمبوس" الذين اكتشفوا القارة الأميركية فجر 12 ت 1492، أنهم قد أدركوا شواطئ بلاد الهند، فإذا هم واهمون مخطئون.

    أما البحارة الذين سيقومون بأول دورة حول العالم بعد ربع قرن، فهم بحارة المغامر البرتغالي "ماجلان". غادر "فرنان دي ماجلان" (فرناوو دي ماغلائس) مرفأ "سنلوكار دي برّاميدا" الإسباني، في شهر أيلول من سنة 1519، على رأس أسطول مؤلف من خمس سفن شراعية ضخمة، ويمّم شطر الأفق الجنوبي الغربي، فأدرك الشاطئ البرازيلي، وسار في محاذاته، فاكتشف في طرفه الجنوبي الأقصى ممرا بحريا قاده إلى المحيط الهادي. وفي نهاية رحلة بحرية طويلة استغرقت ثلاثة أشهر، أدرك في أقصى الغرب جزر الفيليبين.


    ومما يؤسف له حقا، أنّ "ماجلان" قد أدرك نهاية رحلته، عند هذا الحد: ذاك أنه وقع في كمين فقتل. بلغت سفنه جزر "أندونيسيا" حيث كانت لها وقفة ظافرة، إلا أن سفينة واحدة من الأسطول، هي "الفكتوريا"، تمكنت من الإفلات من تلك الجزر، فأبحرت بإمرة "جان سبستيان دي ألكانو"، ودارت حول أفريقيا، عائدة إلى إسبانيا، متممة بذلك أول دورة حول العالم، وعلى متنها 18 بحارا من أصل 265 رجلا كانوا يشكلون أفراد الحملة. تمّ ذلك في 6 أيلول من سنة 1522. 
    عودة إى صفحة : رحّالة جريئون

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق